منوعات

أثبتت الأدوية الجديدة فعاليتها في منع تجلط الدم

عقدت شركة Eva Pharma الرائدة في مجال الأدوية مؤتمرا علميا للتوعية باستخدام مضادات التخثر والفرق بين أنواعها المختلفة ، وكذلك الإعلان عن إطلاق عقار “Apixatrac” في السوق المصري.

قال الدكتور مسعد سليمان ، أستاذ جراحة الأوعية الدموية ، إن مضادات التخثر أو مضادات التخثر هي عقاقير تمنع تكوين جلطات الدم داخل الأوعية الدموية ، وتستخدم هذه الأدوية لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة ، مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية ، والانسداد الرئوي.

وأوضح أن هناك عدة أنواع من الأدوية المضادة للتخثر ، كل منها يعمل بطريقة مختلفة للوقاية من تجلط الدم ، مؤكدًا أنه في السنوات الأخيرة ظهر جيل جديد من مضادات التخثر المعروفة باسم مضادات التخثر الفموية الجديدة ، بقيادة “أبيكساتراك” ، والتي يحتوي على المادة الفعالة “Apixaban”.

وتابع: من أهم مزايا مضادات التخثر الفموية الحديثة أنها لا تحتاج إلى تكرار تحليل سيولة الدم ، لأنها تحقق الكفاءة في عمل سيولة مضبوطة ، وتقلل من احتمالية تعرض المريض للنزيف.

في حين أكد الدكتور نبيل فرج الأستاذ ورئيس قسم أمراض القلب بجامعة عين شمس أن الأسبرين ليس مضادًا للتخثر كما يعتقد البعض ، بل هو نوع من الأدوية يثبط الصفائح الدموية ، مشيرًا إلى أن الأسبرين لا يمنع الجلطات التي تسببها الرجفان الأذيني ولكنه قد يكون مناسباً لمرضى الشرايين التاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *