منوعات

أزمة سد النهضة تتصدر ندوة السفارة المصرية بباريس

نظمت السفارة المصرية بباريس ندوة افتراضية قدم خلالها عدد من أعضاء الفريق المفاوض المصري شرحا فنيا وقانونيا كاملا للموقف المصري في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي. خبراء دوليون متخصصون في مجال الموارد المائية والري وإدارة السدود والأنهار الدولية وكذلك المعنيين بالشؤون السياسية والأمنية. في افريقيا.

قال السفير إيهاب بدوي ، سفير مصر في باريس ومندوبها الدائم لدى اليونسكو ، إن الندوة تهدف إلى إلقاء الضوء على الأهمية التي تمثلها قضية سد النهضة لمصر ولجميع دول حوض النيل باعتبارها قضية مركزية تؤثر في جوهرها على ، مستقبل شعوب تلك المنطقة المهمة من القارة الأفريقية.

وشدد على أن مطالبة مصر للجانب الإثيوبي بعدم اتخاذ أي قرارات أحادية الجانب تتعلق بسد النهضة تستند إلى قواعد القانون الدولي والقواعد القانونية التي تحكم إدارة الأنهار الدولية العابرة للحدود.

وأشار إلى ما كشفت عنه المناقشات خلال الندوة من تفاهم واضح بين الحضور لموقف المفاوض المصري وعدالة قضيته ، وامتداحهم للنهج المنفتح والمرن الذي أظهره الفريق المفاوض المصري خلال جولاته. مفاوضات.

وأضاف أن الندوة تطرقت إلى الاتفاق العادل والمنصف الذي صاغته الولايات المتحدة الأمريكية بالتنسيق مع البنك الدولي ، مشيرا إلى أن الندوة سعت إلى توضيح الحلول التي قدمتها هذه الاتفاقية والتي تراعي جميع اهتمامات ومصالح الدول الثلاث المشاركة في المفاوضات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *