منوعات

إبراهيم نظير: البرلمان السابق قام بعمله والبرلمان الجديد أكثر مرونة

قال عضو مجلس النواب إبراهيم نظير ، إن البرلمان القديم تحمل ما لم يتحمله أحد ، خاصة في ظل الظروف القاسية التي مرت بها البلاد ، موضحا أن برلمان عبد العال في بداية استكمال الدستور. متطلبات وتشكيل الدولة بعد 30 يونيو ، إضافة إلى أن البرلمان الأول كان شاهدا على الإصلاح الاقتصادي الذي كان قاسيا في زمنه ، لكنه حقق نتائج وعوائد جيدة خلال الفترة الأخيرة.

أكد نظير – بصفته عضوًا في المجلسين – أن مجلس النواب السابق أصدر حزمة من القوانين والتشريعات التي كانت ضرورية لإرساء الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه حكومة الدكتور مصطفى مدبولي ، ورغم أهمية هذا الإصلاح إلا أنها مثلته. ضغط على الشعب انعكس في الانتخابات النيابية الأخيرة حيث نجح 25٪ فقط من أعضاء المجلس السابق ، وشهد البرلمان الجديد وجوهًا جديدة في 75٪ من تشكيله.

وأوضح عضو مجلس النواب أن البرلمان الجديد هو امتداد للبرلمان السابق ، ونسعى من خلال الجلسات لاستكمال العملية وممارسة المزيد من الرقابة وتفعيل أدوات الرقابة ، موضحا أن البرلمان الجديد أكثر مرونة ولديه اتساع الافق والعلاقة بين مجلس النواب والحكومة قد تشهد تطورا من حيث المتابعة. والرقابة مع ما يأتي ببوادر طيبة ولصالح المواطن ، لكنه أكد أن ذلك لا يغفل أهمية دور البرلمان السابق ، شاكرا نواب البرلمان السابق على ما تعرضوا له من ضغوط وظروف قاسية.

ونفى نظير اتهام المجلس السابق بإهمال أدوات الرقابة ، مشيراً إلى أن برلمان 2015 مارس دوراً رقابياً ملحوظاً ، مستشهداً بلجان تقصي الحقائق التي تشكلت في أعقاب أزمة القمح وفساد صوامع القمح ، مؤكداً أن اللجنة استطاعت عزل وزير التموين من منصبه لتأكيد دورها الرقابي ، مضيفاً أن مجلس النواب السابق قام بدوره كاملاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *