بنوك ومؤسسات

احتياطيات النقد الأجنبي ليست “زخرفية” وبعضها استخدم في أزمة كورونا

Der Gouverneur der Zentralbank von Ägypten, Tariq Amer, lobte die Rolle der Banken während der Corona-Krise und sagte: Sie haben enorme Arbeit geleistet, indem sie Liquidität bereitgestellt und in die Arterien der Wirtschaft gepumpt haben, um diejenigen zu kompensieren, die sie verloren امتلاك.

وقال المحافظ ، في حديثه في المنتدى المصرفي العربي الأول حول الأمن السيبراني ، الذي نظمه اتحاد البنوك العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد البنوك المصرية بشرم الشيخ في الفترة من 7 إلى 9 أكتوبر: الاحتفاظ باحتياطيات العملة. لا يعني أن هذه السيولة هي “زينة” نفخر بها ، لكننا نحتاج إلى معرفة كيف ومتى سيتم استخدامها حيث ضخ البنك المركزي عشرات المليارات من الدولارات إلى الدولارات خلال أزمة فيروس كورونا للمساعدة في حماية المواطنين. والمجتمع من صدمات الأسعار في سياق سياسة التضخم المستهدفة.

وأشار طارق عامر ، إلى انسحاب بعض الاستثمارات الأجنبية ، ثم عودتها خلال أزمة كورونا ، مما ساعد على إبقاء احتياطي العملات فوق مستوى 40 مليار دولار.

وطالب محافظ البنك المركزي بضرورة العمل بالشراكة كجزء من استراتيجية دعم وتقوية الاقتصاد المصري بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وتنفيذ مشاريع غير مسبوقة “لم أرها منذ 40 عاما”.

جاء ذلك خلال كلمة محافظ البنك المركزي في المنتدى المصرفي العربي الأول للأمن السيبراني الذي نظمه اتحاد البنوك العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد البنوك المصرية بشرم الشيخ 7-9. . أكتوبر بمشاركة أكثر من 250 مشاركا من البنوك العربية الرائدة والشركات الإقليمية والدولية الكبرى المتخصصة في الأمن السيبراني

يهدف الملتقى إلى تعميق معارف ومهارات العاملين في مجال الأمن السيبراني في البنوك العربية بالتقنيات والأساليب الحديثة التي يستخدمها الهاكرز ، وكذلك التقنيات والوسائل والأدوات المتقدمة وتطوير المهارات التي تجعل من الممكن القيام بها لمواجهة العصر الحديث. طرق القرصنة ووضع أنظمة التحكم والمراقبة التي تمكنهم من تعطيل خطط الهاكر.

كما سيتيح الملتقى فرصة للاستفادة من تبادل الخبرات بين المسؤولين والخبراء المتخصصين في هذا المجال على المستويين الإقليمي والدولي ، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة كفاءة النظام المصرفي العربي ومواكبة التطورات السريعة على المستوى العالمي. .

انقر هنا لتتبع أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *