منوعات

استشاري مخ وأعصاب: الألعاب الإلكترونية تؤدي إلى ظهور سمات التوحد عند الأطفال

حذر الدكتور أحمد عبد القادر استشاري المخ والأعصاب من خطورة مغادرة الطفل لساعات طويلة أمام الألعاب الإلكترونية ، حيث قد يصاب الطفل بالعزلة الاجتماعية.

وأشار “عبد القادر” ، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “صحتك في العالم” ، الذي تقدمه إعلاميتان إيناس الليثي وأمينة مهدي ، على قناة “سي بي سي” الفضائية ، مساء اليوم الثلاثاء ، إلى أن يتعرض الأطفال من سن 3 إلى 5 سنوات لخصائص التوحد. إذا تركوها لساعات طويلة أمام هذه الألعاب ، إضافة إلى تأخرهم في الكلام ، وضعف تركيزهم.

وكشف أن الألعاب الإلكترونية تعمل على تحفيز هرمون معين داخل الجسم ، وهو ما يجعل الطفل بدوره يرغب في تجربة اللعبة أكثر من مرة ، مؤكدًا على حاجة الأب والأم لتوفير بدائل للطفل تشتت انتباهه عن الألعاب الإلكترونية ، مثل مثل ممارسة نشاط مثل ركوب الدراجات والتلوين والتجمع مع العائلة. والأصدقاء.

وفي السياق ذاته ، قال الدكتور جمال فرويز ، استشاري الطب النفسي ، إن هناك العديد من الأضرار التي تلحق بالأطفال من الألعاب الإلكترونية ، منها قلة التركيز وتراجع التحصيل الدراسي ، وحتى بعض الأطفال يعانون من نوبات كهربائية في الدماغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *