منوعات

اشد العقوبة لمن يحرض على الفسق والفجور في الطريق العام .. التفاصيل

استجاب قانون العقوبات الصادر رقم 58 لسنة 1937 ، والمعدل بالقانون رقم 189 لسنة 2020 ، لممارسات خارج بعضها بتحريض المارة في الطريق العام على الفسق.

تعاقب المادة 269 مكرر من القانون بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر كل من يعثر على طريق عام أو مكان مسقوف يحرض المارة على الفجور بالإشارات أو الكلمات.

إذا عاد الجاني إلى ارتكاب هذه الجريمة خلال سنة من تاريخ الحكم النهائي ضده في الجريمة الأولى تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه و بما لا يجاوز ثلاثة آلاف جنيه ، ويقضي الحكم بالإدانة بوضع المحكوم عليه تحت مراقبة الشرطة مدة تعادل مدة العقوبة.

يشار إلى أن القانون فرّق بين أنواع الجرائم المختلفة ، حيث أوضح أن “الجنايات” هي جرائم يعاقب عليها بالإعدام والسجن المؤبد والسجن المؤقت والسجن ، والجنح هي جرائم يعاقب عليها بالحبس وبغرامة تزيد على مائة جنيه (100 أخيرًا “المخالفات” جرائم يعاقب عليها بغرامة لا يتجاوز مبلغها مائة جنيه (100 جنيه).

يعتبر القانون أن الحبس المؤبد والسجن المؤقت هو وضع المحكوم عليه في أحد السجون المخصصة لذلك قانوناً ، وتوظيفه فيها في العمل الذي تكلفه الحكومة ، وهذا هو طول حياته إذا كانت العقوبة المؤبد ، أو العقوبة المفروضة إذا كانت مشددة. لا يجوز أن تنقص مدة الأشغال الشاقة المؤقتة عن ثلاث سنوات ولا تزيد على خمس عشرة سنة إلا في الأحوال الخاصة التي ينص عليها القانون.

ونص القانون على أن الرجال الذين تجاوزوا الستين من العمر أو المحكوم عليهم بالسجن المؤبد أو الأشغال الشاقة يقضون عقوبتهم في أحد السجون العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *