منوعات

الأونروا تعلن عن تأخير جزئي في دفع رواتب موظفيها بسبب أزمتها المالية

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) ، اليوم الاثنين ، عن تأخير جزئي في دفع رواتب موظفيها عن الشهر الجاري بسبب أزمتها المالية.

قال المفوض العام للأونروا ، فيليب لازاريني ، في بيان تلقته وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) ، إنه بسبب نقص الأموال الكافية من الدول المانحة في الأمم المتحدة ، تضطر الوكالة إلى تأجيل دفع الرواتب بشكل جزئي. من 28000 موظف ، بما في ذلك العاملين في مجال الرعاية الصحية والمعلمين. .

وأوضح لازاريني أن الأونروا بحاجة لتأمين 70 مليون دولار حتى تتمكن من دفع رواتب كاملة لشهري تشرين الثاني وكانون الأول.

وحذر من أنه “إذا لم يتم التعهد بتمويل إضافي خلال الأسابيع المقبلة ، فإن الأونروا ستضطر إلى تأجيل دفع جزء من الرواتب المستحقة لجميع الموظفين في هذا الشهر”.

وأشار إلى أن الأونروا هي وكالة الأمم المتحدة الوحيدة المسؤولة عن تقديم المساعدة والتعليم والحماية للاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون في الشرق الأوسط اليوم.

وذكر أن جائحة الفيروس التاجي المستجد ساهم في تفاقم حالة انعدام الأمن التي يعاني منها العديد من اللاجئين المستضعفين بشكل يومي.

وبحسب لازاريني ، فقد اضطرت الأونروا على مدى السنوات الخمس الماضية إلى اقتطاع 500 مليون دولار من ميزانيتها من خلال تنفيذ تدابير الكفاءة وخفض التكاليف.

وشمل ذلك تقليل عدد الموظفين ، ووقف الإصلاحات والاستثمارات اللازمة في بنيتنا التحتية ، وزيادة عدد الطلاب في الفصول الدراسية إلى 50 طالبًا لكل معلم ، وتقليل المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة في وقت تتزايد فيه الاحتياجات.

وصرح بأن النداء اليوم إلى المجتمع الدولي ملح للغاية. وقال “لضمان استمرار الوكالة في مواصلة خدماتها الحيوية وعملياتها المنقذة للحياة ، يجب على الدول المانحة أن توائم التزامها السياسي بمساهمة مالية”.

وشدد على ضرورة حصول الأونروا على تدفق موثوق من التمويل لشراء المستلزمات الطبية ، ومواصلة مكافحة جائحة كورونا في مخيمات اللاجئين ، وتقديم الخدمات الاجتماعية وبرامج الاستجابة الطارئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *