بنوك ومؤسسات

البنك الزراعي يراجع برامجه التمويلية خلال مشاركته في معرض صحارى

سيكون البنك الزراعي المصري الراعي الذهبي لأنشطة معرض الصحراء الثالث والثلاثين في الفترة من 12 إلى 15 ديسمبر. سبتمبر 2021 بمركز مصر الدولي للمعارض ، حيث تشارك فيه كبرى الشركات الزراعية المصرية والعالمية ، متطلبات الإنتاج الحيواني وتربية الأحياء المائية.

يقدم البنك الزراعي المصري ، من خلال جناحه المشارك في المعرض ، نفسه بوجهات نظر جديدة ومميزة تعكس مدى التطور الذي يشهده البنك حاليا في جميع القطاعات من أجل أداء دوره كأكبر متخصص. مؤسسة مصرفية في تطوير وتمويل القطاع الزراعي والأنشطة والصناعات المرتبطة به وعملائها وتلبية كافة احتياجاتهم المصرفية والتمويلية.

يهدف البنك إلى جعل كشكه المشترك نموذجًا لكيان مصرفي يغطي مجموعة من القطاعات المتخصصة مثل التسويق وتطوير الأعمال والشمول المالي ، لمراجعة المنتجات المصرفية وبرامج التمويل التي يقدمها البنك للمزارعين والمنتجين الأفراد والشركات المشاركة في الزراعة – وقطاع الثروة الحيوانية ، وكذلك استعراض لدور الممنوحة من البنك في المساهمة في المبادرة الرئاسية لتنمية القرى الريفية المصرية “حياة كريمة”.
يرتاد جناح البنك بكثافة من قبل زوار المعرض للاطلاع على الخدمات وبرامج التمويل التي يقدمها البنك: تربية المواشي ، وتمويل لحم العجل ، وتطوير وإنشاء مراكز الألبان ، والميكنة الزراعية وغيرها ، مع اهتمام الشركات الكبرى والجمعيات الزراعية تم التركيز على برامج التمويل التي يقدمها البنك لاستصلاح الأراضي وزراعة البيوت المحمية وأنظمة الري المتطورة وتمويل الطاقة الشمسية والصناعات القائمة على الزراعة والتي يمنحها البنك للمستثمرين للشركات الكبيرة ذات العوائد التنافسية والمعدات والتسهيلات من المهم لتحفيزهم على إنتاج ما ينعكس في تنمية وتطوير القطاع الزراعي وتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة في البلاد.
تماشياً مع استراتيجية البنك الزراعي المصري في أن يصبح من أكبر البنوك في القطاع المصرفي من أجل تحقيق الشمول المالي ، وتحقيق الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي للدولة ، يقوم قطاع الشمول المالي بتقديم الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك. لعملائها من الأفراد والشركات الصغيرة والمتناهية الصغر ودورها في تمكين أجزاء من المجتمع من إدارة الأموال والمدخرات بشكل فعال ، وللشركات الصغيرة ؛ فهي متاحة لتشجيعهم على التحول من المعاملات المالية غير النقدية إلى معاملات البطاقات المدفوعة مسبقًا بدون نقود.
من جانبه أكد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري ، أنه من خلال مشاركته في المعارض والمؤتمرات المتخصصة في القطاع الزراعي ، يهدف البنك إلى إبراز الشكل الجديد للبنك ، والذي يوضح مدى انتشاره. التطوير يجري البنك حالياً تحديثاً خبيراً للبنية التحتية للبنك وتقنياته لتقديم أفضل الخدمات المصرفية والتمويلية للأفراد والشركات وفقاً لأفضل النظم المصرفية وأعلى مستوى من الجودة ، بالإضافة إلى مراجعة برامج التمويل الممنوحة. من قبل البنك للمساهمة في تطوير القطاع الزراعي ودعم الاستثمار وفرص النمو لأصحاب الحيازات الصغيرة.
وأشار إلى أن معرض الصحراء يعد نافذة مهمة للتواصل بين البنوك والمنتجين ورواد الأعمال لتبادل الخبرات وخلق فرص جيدة للتكامل بين القطاعات المختلفة لتحقيق سلاسل القيمة المتعلقة بالإنتاج الزراعي ، ما ينعكس في تعزيز القدرات للقطاع الزراعي باعتباره ركيزة من ركائز الاقتصاد الوطني تنفيذاً لتعليمات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الذي يدعم بشكل شامل القطاع الزراعي والعاملين فيه ، لا سيما أن أصبح تطوير القطاع الزراعي ضرورة ملحة للأمن الغذائي ، مما دفع الدولة إلى دعم القطاع الزراعي وتحفيز المزارعين على الإنتاج.

وأكد فاروق أن البنك الزراعي المصري ، من خلال معرض صحارى ، يقدم مجموعة من فرص التمويل لدعم الشركات والمشاريع الكبرى بالإضافة إلى تركيزه على دعم وتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة كأحد ركائز الاقتصاد القومي في تحقيق تنمية اقتصادية واحدة متكاملة ومستدامة وخلق فرص عمل وخفض البطالة. تتمثل أهم أولوياتنا وخططنا الإستراتيجية في تقديم مساهمة كبيرة في مساعدة هذا القطاع على تحقيق تنمية متوازنة ومستدامة ، لا سيما في المناطق الريفية الأكثر احتياجًا ، بما يتماشى مع مبادرة الحياة الكريمة. كما نعمل على المساهمة في الشمول المالي في المناطق الريفية والزراعية في جميع محافظات الجمهورية.

انقر هنا لتتبع أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *