بنوك ومؤسسات

البنك المركزي: سترتفع السيولة المحلية إلى 5650 تريليون جنيه إسترليني بنهاية أكتوبر 2021

ارتفعت السيولة المحلية في القطاع المصرفي إلى 5.650 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 5.575 تريليون جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر 2021 ، بزيادة قدرها 75.334 مليار جنيه إسترليني.

وجدت إحصاءات البنك المركزي أن المعروض النقدي كان 1.345 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 ، ارتفاعًا من 1.330 تريليون جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر 2021 ، بزيادة قدرها 15.409 مليار جنيه إسترليني.

بلغ النقد المتداول خارج النظام المصرفي 693.910 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 ، مقارنة بحوالي 693.109 مليار جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر 2021.

بلغت الودائع قصيرة الأجل بالعملة المحلية 652.083 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 637.4 مليار جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر 2021.

كان شبه النقود 4.305 تريليون جنيه إسترليني في أواخر أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 4.245 تريليون جنيه إسترليني في أواخر سبتمبر 2021.

بلغت الودائع طويلة الأجل بالعملة المحلية 3.656 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 مقارنة بـ 3.601 تريليون جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر 2021.

بلغت الودائع قصيرة وطويلة الأجل بالعملات الأجنبية 648.67 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر ، مقارنة بـ 643.44 مليار جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر 2021.

انقر هنا لتتبع أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *