بنوك ومؤسسات

البنك المركزي: مليار جنيه إسترليني تكلفة نشر 300 منفذ إلكتروني و 200 رمز ريال قطري

أعلن البنك المركزي المصري أن تكلفة إنشاء 300 ألف منفذ إلكتروني جديد و 200 ألف رمز ريال قطري تبلغ نحو مليار جنيه إسترليني.

في مايو 2020 ، أطلق البنك المركزي المصري مبادرة جديدة لتمكين المدفوعات الإلكترونية وتقليل الاعتماد على النقد كجزء من الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا بهدف تعظيم مساهمة القطاع المصرفي بشكل فعال في خطة الدولة للتواصل مع التعامل المحتمل مع تأثيرات الفيروس.

كشف تقرير الاستقرار المالي الصادر اليوم عن البنك المركزي المصري أن البنوك نشرت حوالي 304.665 جهاز نقاط البيع وما يقرب من 400 ألف رمز QR بنهاية المبادرة.

أكد البنك المركزي المصري أنه بحلول أغسطس 2021 ، تم تركيب أكثر من 2900 جهاز صراف آلي في جمهورية مصر العربية كجزء من المبادرة.

وتوقع البنك المركزي في تقرير الاستقرار المالي ، أن يرتفع عدد أجهزة الصراف الآلي في جميع أنحاء الجمهورية إلى ما يقرب من 21 ألف جهاز ، بزيادة قدرها 46٪ عن الرقم الحالي في النصف الأول من العام المقبل.

أطلق البنك المركزي مبادرة لطرح 6500 جهاز صراف آلي جديد في جميع أنحاء الجمهورية برسوم أعلى في المناطق التي تفتقر إلى الخدمات المصرفية ، حيث يدفع القطاع المصرفي حوالي 2.6 مليار جنيه إسترليني ، لتسهيل عمليات السحب النقدي وتقليل تكلفة الديون فروع البنوك العاملة في الجمهورية.

أوضح البنك المركزي خطته لزيادة عدد البطاقات الصادرة من خلال نظام المدفوعات الوطني إلى 25 مليون بطاقة في عام 2022 ، مقارنة بـ 20 مليون بطاقة حاليًا.

أدخل البنك المركزي نظام المدفوعات الوطني ميزة في نهاية عام 2018 ، بهدف تنفيذ وتطوير العديد من المشاريع الإلكترونية.

وأعلن البنك المركزي أن عدد بطاقات الدفع الإلكتروني ارتفع إلى ما يقرب من 52 مليون بطاقة بنهاية أغسطس لعام 2021.

بلغت قيمة المعاملات الشهرية لمحافظ الهواتف المحمولة حوالي 20 مليار جنيه إسترليني في يونيو 2021 ، بزيادة قدرها 160 في المائة مقارنة بنهاية يونيو 2020.

بلغ عدد حسابات الهاتف المحمول قيد الخدمة ما يقرب من 23.17 مليون حساب محفظة للهاتف المحمول بنهاية يونيو 2021 ، بمعدل نمو سنوي قدره 26٪ مقارنة بشهر يونيو 2020.

بلغ عدد صفقات المحفظة الشهرية حوالي 20.7 مليون صفقة في يونيو 2021 ، بزيادة قدرها 120٪ مقارنة بنهاية يونيو 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *