منوعات

الجامعات تناقش آليات تصاريح البناء في المدن على المستوى الوطني

تلقى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريراً مقدم من الدكتور أيمن عاشور وكيل الوزارة لشؤون الجامعات حول عقد اجتماع لبحث دور الجامعات في تطبيق نظام ترخيص الأعمال الإنشائية الجديد. وضع متطلبات التخطيط والبناء والمشاركة فى المراجعة الفنية لتراخيص المدن المصرية بحضور د. عصام شعث رئيس الادارة المركزية بوزارة التنمية المحلية.

وأشار التقرير إلى أن الهدف من الاجتماع هو مراجعة آلية العمل المقترحة فيما يتعلق بتراخيص البناء ، ودور الجامعات المصرية في إصدار ومناقشة التصاريح ، وعرض آليات العمل لإصدار تصاريح البناء في المدن لممثلي الجهات المعنية. في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والمنوفية والشرقية وبورسعيد وبني سويف وأسيوط ، وممثلي الجامعات المصرية. .

وأشار التقرير إلى أن د. عاشور عرض رؤية وزارة التعليم العالي للخطوات التنفيذية للجامعات لتطبيق نظام التراخيص الجديد لأعمال البناء للمدن ، وكذلك الرؤية النهائية المنظمة لإصدار التراخيص ، ودور الجامعات. والتي تتمثل في ثلاث خطوات تبدأ بإعداد الدليل الإرشادي للأحياء السكنية في المدن المصرية ، ويتضمن الإشارة إلى المتطلبات التي وضعتها وزارة الإسكان وجهاز التنسيق الحضاري ، وتم تحديد فترة شهر لإصدارها. هذا الدليل ، والخطوة الثانية هي إعداد بيان بصلاحية الموقع من حيث متطلبات التخطيط والبناء ، وتزويد الوحدات ذات الطابع الخاص بكافة الآليات اللازمة لفحص الوثائق مثل الخرائط المساحية وشبكات المرافق المعدة من قبل المحافظات.

وتستمر هذه المرحلة لمدة 7 أيام تنتهي بإصدار مراكز ذات طبيعة خاصة بالجامعات المصرية ، وبيان الصلاحية بعد مراجعة ضوابط البناء ومتطلباته وضوابط الطابع العمراني للمكان قيد الإنشاء. والخطوة الثالثة هي الفحص الفني ومراجعة رسومات الترخيص ، وتقوم الوحدات ذات الطبيعة الخاصة بإصدار الموافقة الفنية التي تستغرق 31 يومًا ، وفي حالة عدم المطابقة يتم إرجاع الورقة خلال سبعة أيام للتعديل والانتهاء.

وأضاف التقرير أن الدكتور عصام شعث عرض آليات إصدار التراخيص ممثلة بمجموعة من الخطوات والآليات وتحديد الجهات المسؤولة عن إصدار التراخيص.

وتم خلال الاجتماع فتح الباب للنقاش حول عدد من القضايا منها: آليات تصاريح البناء ، وتراخيص تعديل المباني ، وتسلسل الخطوات المطلوبة من المواطن والمستشار ، والتأكيد على اعتبار هذه الآليات فترة انتقالية. يتبعه تطوير آخر لنظام الترخيص ليصبح مؤتمتًا بطريقة تضمن تسهيل الخطوات لمقدم الطلب. الترخيص والتنسيق بين مختلف الجهات المنوط بها تسهيل اجراءات الترخيص لاختصار الوقت. وأشار التقرير إلى أن دور المحافظات يتمثل في وضع آلية لضبط نظام التنسيق بين الجهات المعنية في مراجعة ومتابعة وإصدار التراخيص واعتبار الخط التخطيطي ضمن آليات صلاحية الموقع والتأكيد على أن الجامعات تتعامل. بشكل رئيسي مع مركز التكنولوجيا وليس المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *