بنوك ومؤسسات

“الرقابة المالية”: 15.36 مليار جنيه إسترليني ، القيمة الإجمالية للأوراق المالية المخصومة على مدى 10 أشهر

أعلن المنظمون الماليون أن حجم الأرصدة المدينة لأنشطة التخصيم نما بمعدل 36.3٪ إلى 9.13 مليار جنيه إسترليني في تلك الفترة حتى أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 6.70 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2020.

كما ارتفع “عملاء” الشركات المحولة بنسبة 9.2٪ ووصلوا إلى 427 عميلاً في نهاية أكتوبر 2021 مقارنة بـ 391 عميلاً في نهاية أكتوبر 2020.

في الأشهر العشرة الأولى من عام 2021 ، زاد الحجم الإجمالي للأوراق المالية المخصومة 85٪ إلى 15.36 مليار جنيه إسترليني في نهاية تلك الفترة من 8.30 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2020.

ارتفعت الأوراق المخصومة مع حق الرجوع إلى 8.67 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 ، ارتفاعًا من 4.53 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2020 ، بمعدل نمو 91.2٪.

وبلغت الأوراق المخصومة دون حق الرجوع 6.68 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 3.76 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2020 ، بمعدل نمو 77.7٪.

ومن حيث مؤشرات نشاط التخصيم في أكتوبر وحده ، بلغ الحجم الإجمالي للأوراق المالية المخصومة 2.20 مليار جنيه في أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 990 مليون جنيه في أكتوبر 2020 ، بمعدل نمو 122.4٪.

وبلغت ورقة اللجوء المخصومة 1.44 مليار جنيه إسترليني في أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 549 مليون جنيه إسترليني في أكتوبر 2020 ، بمعدل نمو 163.3٪.

وبلغت ورقة عدم اللجوء المخصومة 756 مليون جنيه إسترليني في أكتوبر 2021 ، مقارنة بـ 441 مليون جنيه إسترليني في أكتوبر 2020 ، بمعدل نمو 71.5٪.

التخصيم هو معاملة مالية تبيع فيها الشركة ديونها المستحقة (فاتورة) لطرف ثالث (عامل) بسعر مخفض وفي المقابل تتلقى أموالاً فورية لإدارة أعمالها. يعتبر من أكثر الحلول المالية ابتكارًا التي يمكن أن تدعم النمو ، وجذب أسعار الفائدة ، وجذب الاستثمار ، والمساهمة في تمويل المشاريع ، وزيادة تداول رأس المال العامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *