منوعات

الصحة: ​​لا توجد حوافز مادية للمتطوعين في التجارب السريرية للقاح كورونا

كشفت الدكتورة نهى عاصم مستشارة وزير الصحة لشؤون البحوث ، عدم وجود تقدم في نتائج لقاحات كورونا التي يعمل عليها المركز القومي للبحوث ، لافتة إلى أنه ما زالت هناك تجارب ما قبل السريرية على هذه اللقاحات. .
وأضافت خلال لقاء هاتفي مع برنامج “المواطن الكريم” الذي يقدمه الصحفي سيد علي على قناة “الحدث اليوم” أن دخول اللقاحات المصرية في مرحلة التجارب السريرية هو مسألة وقت ، لافتة إلى أن هناك هي دراسة مصرية لقياس نجاعة وفعالية عقارين من دواء كورونا.

ولفتت إلى أن اختيار المتطوعة في التجارب السريرية للقاح كورونا يعتمد على عدة شروط أهمها أن يكون العمر فوق 18 عاما وأن المرأة ليست حاملا والشخص خالي من الأمراض المزمنة. أو لا يعانون من أورام.

وشددت على عدم وجود حوافز مادية للمتطوعين في التجارب السريرية للقاح كورونا.

كشف الدكتور مصطفى حمدي ، مدير مركز التطعيمات واللقاحات المصل ، عن تفاصيل بدء التجارب السريرية للقاحات ضد فيروس كورونا ، موضحا أن المرحلة الأولى التي اكتملت كانت تهدف إلى الوصول إلى سلامة وسلامة هذا اللقاح عندما تستخدم على البشر.

وتهدف المرحلة الثانية التي اكتملت أيضًا إلى التحقق من فعالية اللقاح عند استخدامه مع البشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *