منوعات

الصيادلة: صناعة منتجات بلازما الدم يدر مليارات الدولارات سنويا لمصر

قال الدكتور محفوظ رمزي ، رئيس لجنة التصنيع الدوائي بنقابة الصيادلة ، إنه تم تجهيز 6 معامل حاليًا لتنظيم عمليات نقل الدم وجمع البلازما بأجهزة معقدة وباهظة الثمن توفرها الدولة المصرية.

وأضاف رمزي خلال لقائه في برنامج “صباح الخير يا مصر” المذاع على القناة الأولى ، اليوم السبت ، أن جمع البلازما وفر الكثير من الوقت والجهد بالإضافة إلى توفير إغاثة مؤقتة للمرضى بدلاً من الاعتماد على بنوك الدم.

وتابع: “نجحنا في إبرام اتفاقية توأمة مع كوريا في تصنيع مشتقات بلازما الدم من خلال 3 مراحل تبدأ بالتصنيع الخارجي في مصر ثم الانتقال التكنولوجي الحديث”.

وأضاف أن فصل الألبومين عن فصل بلازما الدم أمر صعب للغاية ، ويعاني مرضى الكبد من إنتاجه ، حيث تبلغ تكلفة العبوة الواحدة منه حوالي 500 جنيه ، لكن الدولة المصرية توجه الجهات المعنية للقيام بواجبها من أجل ذلك. إطلاق مصنع خاص لفصل الألبومين.

وبشأن الهيموفيليا قال رمزي إن المصابين بهذا المرض يعانون من نقص “عامل 8” ومن ثم تحصل الدول المتقدمة في مجال تجميع بلازما الدم لتصنيع المشتقات هذا العام وتضعه في حقنة سعرها 1100 وبعد ذلك مصر ستستخدم هذه التكنولوجيا في مصانعها للتعامل مع العديد من المشاكل الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *