منوعات

العاهل الأردني: القضية الفلسطينية ما زالت القضية المركزية في المنطقة

عقد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قمة ثلاثية في عمان اليوم الثلاثاء.

وذكرت وكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم ان القمة ركزت على توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الدول الثلاث بما يحقق مصالحها المشتركة ويخدم القضايا العربية.

وناقشت القمة التي عقدت في الجناح الملكي بمطار الملكة علياء الدولي آخر المستجدات في المنطقة وسبل تعزيز التنسيق والمشاورات بين الأردن ومصر والعراق حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال الملك عبد الله الثاني في افتتاح أعمال القمة: “اجتماعنا اليوم مهم جدا في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تشهدها المنطقة والعالم” ، مضيفا أن “الأحداث المتسارعة في منطقتنا وتدخلات البعض الأطراف الخارجية تتطلب التنسيق الوثيق والعمل المشترك “.

وأكد العاهل الأردني أن القضية الفلسطينية “لا تزال القضية المركزية في المنطقة ، ونحن ندعم باستمرار حل الدولتين الذي ينهي الاحتلال الإسرائيلي ويؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967. “.

وأشار إلى أن “قضية الأمن الغذائي التي ستكون التحدي الأكبر في عام 2021 ، تدعو إلى توحيد جهودنا والتفكير في حلول خارج الصندوق”.

وختم بالقول: “يسعدني وجودكم معنا اليوم للتشاور والتنسيق والتعاون معنا خلال الأشهر المقبلة في كافة القضايا التي تهمنا جميعاً”.

وبحسب بيان للديوان الملكي الأردني ، فإن القمة تنعقد للمرة الثالثة.

يشار إلى أن القمة الثلاثية الأولى عقدت في القاهرة في مارس 2019 ، تلتها القمة الثانية في نيويورك في سبتمبر من العام الماضي.

وشدد الملك عبد الله ، خلال اجتماعين منفصلين مع السيسي وكاظمي قبل القمة ، على ضرورة تحقيق “سلام شامل وعادل يقوم على حل الدولتين” والذي “يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وقابلة للحياة. على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية “.

تناول لقاء العاهل الأردني مع الرئيس السيسي العلاقات الثنائية وآخر المستجدات في المنطقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ، كما بحث الزعيمان آليات التعاون والتنسيق الهادفة للحد من انتشار وباء كورونا والتخفيف من حدته. الآثار الإنسانية والاقتصادية.

وأكد الجانبان اعتزازهما بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الأردنية المصرية ، وحرصهما على الارتقاء بها في كافة المجالات ، لا سيما في المجال الاقتصادي والاستثماري ، وقطاع الطاقة ، والتبادل التجاري.

وأكدوا استمرار التنسيق والتشاور في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين ويخدم القضايا العربية.

وتطرق اللقاء إلى جهود مكافحة الإرهاب وفق منهج شمولي ، حيث أكد جلالة الملك ضرورة دعم الجهود التي تبذلها مصر في هذا الصدد لحماية أمنها واستقرارها.

وأكدا خلال لقاء الملك عبدالله مع الكاظمي متانة العلاقات بين الاردن والعراق والحرص على توطيدها في مختلف المجالات ومواصلة التنسيق والتشاور بينهما في مختلف القضايا.

وأشار العاهل الأردني خلال اللقاء إلى ضرورة تفعيل الاتفاقيات الثنائية في كافة المجالات لتعزيز العلاقات الاقتصادية وخاصة في مجال الطاقة والربط الكهربائي وزيادة التبادل التجاري.

وشدد على وقوف الأردن إلى جانب العراق الشقيق في تعزيز أمنه واستقراره ، والحفاظ على وحدة أراضيه واستقلاله السياسي ، ومواجهة كل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية.

وتناول اللقاء التطورات الإقليمية حيث جدد العاهل الأردني التأكيد على موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

تمت مناقشة الجهود المبذولة إقليميا ودوليا في الحرب على الإرهاب وفق منهج شمولي.

من جهته ، ثمن رئيس الوزراء العراقي الدعم الذي يقدمه الأردن للعراق لمواجهة فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *