الرئيسية » فنون » الفن :وفاء عامر: اقترحت حذف تتر «الطوفان».. وعودة خالد يوسف للإخراج أهم من كل شيء (حوار) اليوم

الفن :وفاء عامر: اقترحت حذف تتر «الطوفان».. وعودة خالد يوسف للإخراج أهم من كل شيء (حوار) اليوم

قالت الفنانة وفاء عامر، إنها سعيدة بما حققه دور «منيرة» في مسلسل «الطوفان» من ردود فعل قوية، مشيرة إلى أنها لم تشاهد الفيلم كي لا تتأثر به، وأضافت وفاء في حوارها لـ«المصري اليوم»، أنها وافقت على المشاركة في فيلم «كارما» بسبب عودة خالد يوسف للإخراج، ووجود نجوم في العمل مثل عمرو سعد، مؤكدة بأن مسلسل السر سيبرز الحارة الشعبية بشكل راقٍ، وإلى نص الحوار.

كيف تابعت ردود الفعل حول مسلسل «الطوفان» ودور منيرة؟

– رودو الفعل كبيرة للغاية وأدعوا الله أن أكون على قدر هذه المسؤولية من كل ما قيل عني فكل الكلام عني عظيم، لذلك أشكر كل من تذكرني بكلمة وشاهدني وكلف نفسه وكتب كلمة عني سواء على تويتر أو فيس بوك، فكل ردود الفعل كانت متوحدة مع المسلسل مثل «خدي بالك خالد هيسرقك» كنت أحس بأن الناس تعيش القصة حقيقة وليس تشاهدها فقط، وأيضًا من ضمن التعليقات التي أسعدتني عندما قالت إحدي المتابعات: «حد يقول لمنيرة تنزل خالد أمها جت تحت» كلها أشياء كوميدية.

هل شاهدت فيلم «الطوفان» قبل تقديمه كمسلسل؟

– للأسف لا لم أشاهده، فكلهم يقولون عليه أشياء جميلة، لكن عندما جاءني السيناريو تعمدت عدم مشاهدة الفيلم أو دور منيرة وشخصيتها لكن زوجي شاهده بالصدفة وكان يعرض على إحدى القنوات وقالي له بأن دور منيرة كان أصغر بكثير، وأقل من دوري في المسلسل.

قيل إن هناك خلافات كثيرة حدثت في المسلسل مع بعض الممثلين بعد زيادة عدد الحلقات من 30 إلى 45 وأيضًا خروجه من رمضان الماضي؟

– جائز أن يكون هذا حدث من بعض الممثلين لكني لم أطلب زيادة في الأجر بعد زيادة عدد الحلقات إلى 45 والمنتج ريمون مقار يعرف ذلك جيدًا فأنا اتفقت على رقم محدد منذ أن عرض على المسلسل ووقت ما يكون موجود سأحصل عليه، لأنني أراعي ما تمر به جهات الإنتاج في مصر، فأنا زوجي منتج وأعلم ذلك، لأن القنوات الفضائية تتأخر كثيرًا في الدفع وأعرف أن المستحقات تأتي متأخرة، وأعلم بأن هناك بيوت لا تستحمل هذا التأخير من عمال المسلسل لذلك لابد أن يكون المنتج مقدر ذلك، ولا يؤخر أموال العمال لذلك أنا أتحمل لكن البيوت لا تغلق.

ولكن ليس كل النجوم لديهم هذا الفكر فهل تواجدك مع المنتج محمد فوزي سبب ذلك؟

– بالطبع تواجدي مع زوجي ورؤية القلق الذي يصيبه من إعطاء الناس حقوقها، وأن لا ينام أحد زعلان أو متأخر عليه أي أموال لأنه دائما يقول إن أموالهم صغيرة ولا ذنب لهم.

شخصية منيرة كيف وجدتيها في العمل؟

– شخصية منيرة مقهورة وليست مغلوبة على أمرها، فهي اتقهرت من الحزن وما يحدث لها، فهي ليست مغلوبة على أمرها لأن لها رأيها وأخواتها يسمعهوها، ولكن بسيط مثلها فهي شخصية بسيطة وغاية في البساطة وهذا سر وصولها لقلب الناس وهذا يعملنا دائما أن نبحث عن أدوار بسيطة تدخل بسرعة القلب.

ما هو رأيك في إلغاء فكرة التتر من مسلسل «الطوفان»؟

– أنا أول من اقترحها، حتي لا نزعج المنتج أو نسبب زعل من بعضنا داخل المسلسل، ولذلك كنا كتلة واحدة وأكبر كم من النجوم التقي في عمل واحد فالمسلسل يضم أكثر من 25 نجما ونجمه لذلك كان اقتراح إلغاء التتر جيد، وأنا أناشد حتي لا ينصرف الجمهور عن الشاشة أن ينفذ المنتجين سياسة ضم أكثر من 5 نجوم في مسلسل واحد أو أكثر من 10 أو 20 نجمًا ويتم خفض الأجور حتي نقدم للجمهور وجبة درامية قوية لأن الناس تفهم جيدًا ما يقدم.

قدمت دور الأم والأخت من قبل هل لديك أي مشكلة في تقبل الأعمال التي ترفعك من سنك؟

– أنا دائما أركز في اختيار أدواري على المميز وهل سيدخل القلب أم لا، هل سيعطيني ما يمزج فكري وعقلي أم لا؟، وهل ستقتنع الناس بي أم لا، فتجربة عملي في فيلم أو مسلسل هل ستقدم رسالة أم لا فأنا لا يهمني سن أو دور أم أو دور أخت كبيرة بقدر ما يهمني قوة الدور.

كيف وجدت العمل مع شقيقتك آيتن عامر في المسلسل؟

– قدمت مع آيتن من قبل فيلمين «يا تهدي يا تعدي» وفيلم «الليلة الكبيرة» كنت ضيفة ياتهدي ياتعدي، وقدمنا من قبل «دموع في نهر الحب»، ولكن يعتبر بينا أنجح عمل قدمناه هو «الطوفان».

وبالنسبة لوفاء عامر هل يعد مسلسل «الطوفان» أنجح عمل؟

– لا، هو بالطبع ناجح بكل المقاييس بكل نجومه لكنه بالنسبة لي هذا النجاح وجدته في «جسر الخطر» وكنت صغيرة، ونفس النجاح في مسلسل «الملك فاروق» وأيضًا مسرحية «جواز على ورقة طلاق» وأيضًا «عفريت القرش» لكن أنا أعتز بهذا المسلسل وبنجاحه وأدعي الله أن لا يحرمني من النجاح وأحمد الله على كل لحظة أشعر بأن الناس سعيدة بما أقدمه.

وما سبب موافقتك على المشاركة في فيلم «كارما»؟

– وافقت عليه بسبب تواجد هذا الكم من النجوم منهم بطل العمل عمرو سعد، فهو ممثل ثقيل وأنا من جمهوره فأنا شاهدت آخر أفلامه «مولانا» فهو قدمه بشكل رائع وهو فنان جميل ومؤدب ويحب زملاءه، وأيضًا سبب موافقتي المخرج خالد يوسف فأنا صاحبة تجربتين معه أعتقد بأنهم وضعوا في تاريخي من الأهم وهما «حين ميسرة» و«كف القمر» وتكرمت كثيرًا عليهم ومنهم مهرجان سلا.

ورأيك في عودة خالد يوسف للسينما بعد دخوله السياسة؟

– آراها عودة قوية، فأنا كنت رافضة دخوله السياسة، لأن موقعه السينمائي، ضمن أهم مخرجي مصر، أهم من 100 كرسي في البرلمان، عفوا، البرلمان على رأسي، لكن لو ميسر له كل السبل التي تجعله غير مقيد اليدين، نتيجة ظروف اقتصادية واجتماعية وسياسية والإرهاب الذي ملء العالم، خاصة أنني أرفض أن أقول إن مصر بها إرهاب، فهو في كل بلد فرنسا وأمريكا وتركيا وفي قطر أيضًا حدثت حادثة دهس من 3 شهور وتم تعتيمها، لكن في مصر هناك ظروف سياسية تمنع وجود أحد صوته عالي، وأعتقد بأن خالد يوسف وجوده كمخرج وتوثيقه لمعلومة في فيلم سينمائي أقوى، لذلك أجد أن دور خالد أقوي من البرلمان كمخرج، فلو هناك مشكلة تم التعتيم عليها في حي شعبي مثلا وجاء المخرج وقدمها في عمل سينمائي فهذه ستكون أقوي في وصولها للناس وللرئيس من البرلمان.

لكن تصدير العشوائيات في الأفلام يواجهه الآن انتقادات حادة؟

– تقديم العشوائيات ليس كالموجود وأنما يقدم في صورة أفضل، فأنا اقدم مسلسل اسمه «السر» بطولة النجم حسين فهمي ونضال الشافعي ونورين كريم وريم البارودي وأشرف عبدالغفور وأحمد حلاوة ومنة جلال ومحمد جمعة، فهنا في المسلسل يظهر الحارة الشعبية والعشوائيات بشكل محترم وجميل من خلال حالة المحبة والود بين أهل الحارة، فلن تجد كوم زبالة في الحارة فسنجد عم ريمون الذي كان يأتي ليعطي لوالدي الحقنة، وعم ظريف الذي كان يأتي لنا في العيد بالكحك فنحن طول عمرنا نعيش سويا في الحارة ولا يوجد أي مشاكل وحتي المسلم يعيش مع المسيحي بدون مشاكل.

أحسست بتردد كبير في انضمامك لمسلسل السر لأن توقيت إعلان دخولك العمل كان متأخرا وبعد التصوير بفترة ما السبب؟

– كنت عملت في «الطوفان» ومسلسل أنا انسحبت منه إنتاج ممدوح شاهين وهذا الانسحاب كان لظروف خاصة بي ليس لها علاقة بأي شيء، وكان هناك ممثلة زميلة تتواجد في مسلسل «السر» ولكن اعتذرت لظروف خاصة لها، فعاد لي الدور مرة أخرى قرأته، وأحسست بأن الدور مناسب لي بعد محاولات كثيرة قمت بها مع الزميلة لعودتها مرة أخرى قبل انضمامي للعمل من باب الزمالة وحتي يكون ضميري مرتاح، وبعد قرآتي قلت «ليه لا» فهي ست «تضرب وتنضرب وتنخانق وتشنكل وتتشنكل وتجري الحارة بشومة وتحب وتعمل في مشتل ورد وتتعرض للخيانة ويطلع لها ابن أخ معاق»، فالمسلسل يلقي الضوء على منظقة وهي ذوي الاحتياجات الخاصة وكيفية التعامل معهم فهي ست جاهلة وتتعلم كيفية التعامل معهم بدون قصد في التعامل مع البركة في بيوتهم.

هل ظهورك في «كارما» ضيفة شرف؟

– أنا ضيفة شرف، ولكن في مشاهد كبيرة، فأنا أقوم بدور جارة لجماعة مسيحيين وجزء من قلب مصر، ويتم التعامل معاهم ونوضح طريقة تعاملنا فأنا جارة لأسرة تتكون من عمرو سعد وتقوم بدور زوجته زينة وأمه دلال عبدالعزيز، فنحن هنا لا نتحدث عن الوحدة الوطنية لأن مصر لا يوجد بها أي مشاكل من هذا النوع، لكن تيمة العمل تتحدث عن شخصين يشبهوا بعض تمامًا واحد مسلم وواحد مسيحي والاثنين يتبادلوا الأماكن ويقوم بالدور للاثنين عمرو سعد، فهنا نثبت أن الدين لله والوطن للجميع.

عملك مع زينة في فيلم «كارما» على الرغم من علاقتك الجيدة بأحمد عز فهل ظهر ذلك في كواليس العمل؟

– إطلاقًأ فأنا أتعامل مع زينة بشكل عادي جدًا، ولو قابلت أحمد عز سأتعامل معه بنفس المنطق، وبيني وبينهم تعاملات جيدة للغاية، وخلافاتهما لا تخصني ولا تخص أي شخص، لأن هناك طفلين صغيرين، لا أحد يعرف ما الذي سيحدث في المستقبل.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

عزيزي الزائر لقد قرأت وفاء عامر: اقترحت حذف تتر «الطوفان».. وعودة خالد يوسف للإخراج أهم من كل شيء (حوار) في موقع الحق والضلال ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
youm7

عن لميس احمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*