منوعات

القوى العاملة: تحصيل 303 ألف جنيه مستحقات بالسعودية

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان ، أن مكتب التمثيل العمالي بالوزارة بالقنصلية العامة المصرية بالرياض بالمملكة العربية السعودية ، نجح في تحصيل مستحقات العامل “شعيبة” الذي يعمل بالمركز الطبي بالرياض. الدمام بمبلغ 72 ألفاً و 508 ريالات سعودية أي ما يعادل نحو 303 ألف جنيه مصري.

وصرح المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة أن الوزير كلف مكتب التمثيل العمالي بالرياض بمتابعة مستحقات وزارة القوى العاملة التي تعمل لصالح مركز الدمام الطبي في إطار الحفاظ على حقوق العمالة المصرية. في الخارج ومتابعة مستحقاتهم وحل مشاكلهم.

وأشار الملحق العمالي أحمد رجائي ، رئيس مكتب التمثيل العمالي بالرياض ، في تقريره إلى الوزير ، إلى أنه بسبب فشل التسوية الودية ، تم تحويل الشكوى إلى محكمة العمل التي أصدرت حكمها بأن العامل يستحق هذه المستحقات ، وبناء عليه صدر الأمر بالتنفيذ ، مما أدى إلى وقف خدمات المؤسسة حتى سداد مستحقات العامل.

وأشار الملحق العمالي إلى أن العامل استلم مستحقاته المالية البالغة 72 ألفاً و 508 ريالاً سعودياً تنفيذاً للحكم الصادر عن محكمة التنفيذ ، وبناءً على رغبة العامل في العودة إلى الوطن ، تم عمل شهادة خبرة عن الفترة. قضاها العامل في المركز الطبي وصدرت تأشيرة الخروج النهائي.

وكان وزير القوى العاملة قد شهد ختام فعاليات أسبوع السلامة والصحة المهنية بالغردقة بمحافظة البحر الأحمر ، بمشاركة 15 منشأة سياحية بالمحافظة ، بحضور اللواء عمرو حنفي محافظ المنطقة. وسعيد عبد الراضي مدير مديرية القوى العاملة بالغردقة.

جاء ذلك خلال زيارته لمحافظة البحر الأحمر للقاء الصيادين لتقديم الرعاية الاجتماعية والصحية لهم ، وتسليم شهادات السلامة وعقود العمل لذوي القدرات الخاصة.

وشدد سعفان على أهمية نشر ثقافة وسلوك السلامة والصحة المهنية في المجتمع لما لها من دور كبير في الحفاظ على رأس المال البشري والحفاظ على المعدات وأدوات الإنتاج مما له أكبر الأثر في ازدهار الاقتصاد.

وقال الوزير: إن القوى العاملة تعمل جاهدة لنشر هذه الثقافة المهمة بين أوساط المجتمع المصري ، لتحويلها إلى سلوك حياة وواقع معيش لكل فرد في بيته وبيئة عمله ، باعتبار أن السلامة والصحة المهنية هي ليس فقط المعدات والمعدات والالتزام بالتعليمات ، بل هو سلوك كل من يعيش ويتعايش معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *