منوعات

المتحدث الرسمي باسم العاصمة الجديدة: استقبال موظفي الحي الحكومي ابتداء من منتصف عام 2021

قال العميد خالد الحسيني المتحدث باسم العاصمة الادارية الجديدة ، ان العاصمة الادارية الجديدة هي نواة لمجتمع عمراني متقدم يضم كافة الانشطة ، حيث نجد فيها المدينة الرياضية والثقافية والحي الحكومي والبرلمان والمدينة منطقة الأبراج كمركز مالي وتجاري ، وكلها أيقونات داخل العاصمة الجديدة تعمل على سرعة التطوير.

وأضاف الحسيني في مقابلة هاتفية مع برنامج “هذا الصباح” المذاع على قناة “إكسترا نيوز” ، أنه تم الانتهاء من 70٪ من المرحلة الأولى من إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة. تم الانتهاء من حوالي 93 ٪ من الحي الحكومي وسيبدأ في استقبال الموظفين في منتصف عام 2021 ، وهي نفس النسبة للمدينة الثقافية.

وأشار إلى أن المدينة الرياضية قد اكتملت بنسبة 100٪ ، ومنطقة الأبراج بنسبة 40٪ ، وتم الانتهاء من 10 أحياء سكنية ، تتراوح ما بين 70 إلى 90٪ ، وهناك وحدات سكنية تم بيعها.

وأضاف أن الحي الحكومي أقيم على مساحة 300 فدان منها مبنى رئاسة الوزراء و 34 عمارة لجميع الوزارات وقطاعات الأعمال المصرية.

وأكد أنه تم الانتهاء من البناء الخارجي والداخلي حتى مرحلة تأثيث الأثاث ، كما تم الانتهاء من معظم أعمال البنية التحتية والخدمات والبنية التحتية الذكية. وسيتم الانتهاء منها في أبريل المقبل ، ويسبقها افتتاح تجريبي للموظفين في الوزارات.

وأضاف أن المنطقة الحكومية بها مراكز معلومات في جميع الوزارات ومكاتب خدمة المواطنين داخل الحي الحكومي ، وسيتم تقديم الخدمة في المقر القديم في البداية حتى ينتقل الموظفون بشكل كامل إلى العاصمة الإدارية والأحياء السكنية بالحي. العاصمة الإدارية الجديدة تستوعب ما بين مليون ونصف المليون إلى 2 مليون مواطن وذلك في المرحلة الأولى فقط ، مما يشير إلى أن الحي الواحد يتسع لـ100 ألف نسمة حسب مساحة الحي.

وقال إن العاصمة الإدارية الجديدة لم تعد حلما بل أصبحت حقيقة واقعة على أرض الواقع وهي أفضل مدينة في الشرق الأوسط وتنافس أحدث مدن العالم ، موضحا أن أحدث النظم التكنولوجية في جميع المجالات تم اعتمادها عند إنشاء مشاريعها.

وأشار إلى أن الدولة تسعى لتحويل العاصمة الإدارية الجديدة إلى عاصمة للشرق الأوسط ، حيث أن الهدف هو تحقيق نقلة نوعية ونقلة نوعية لمصر في العديد من المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *