بنوك ومؤسسات

المركزي: ارتفعت الودائع بالعملات الأجنبية لدى البنوك إلى 41.6 مليار دولار في نوفمبر

بلغ إجمالي الودائع بالعملات الأجنبية للقطاع المصرفي 41.605 مليار دولار بنهاية نوفمبر 2021 ، مقابل 41.203 مليار دولار الودائع بالعملات الأجنبية بنهاية أكتوبر 2021 ، بزيادة قدرها 402 مليون دولار.

ووجد تقرير للبنك المركزي ، تلقت أموال الغد نسخة منه ، أن الودائع بالعملات الأجنبية تم تقسيمها إلى ودائع تحت الطلب بالدولار و 10.225 مليار بنهاية أكتوبر 2021.

وبحسب التقرير ، ارتفعت الودائع تحت الطلب بالدولار الأمريكي بمقدار 336 مليون دولار لتصل إلى 10.225 مليار دولار في نهاية نوفمبر ، مقابل 9.889 مليار دولار في نهاية أكتوبر.

تم تقسيم الودائع المرئية بالدولار الأمريكي إلى القطاع العام بقيمة 434.49 مليون دولار أمريكي والقطاع الخاص 6.356 مليار دولار أمريكي والقطاع العائلي 3.440 مليار دولار أمريكي.

بينما كانت الودائع لأجل وسندات الادخار حتى نهاية نوفمبر 2021 في القطاع العام بقيمة 1.403 مليار دولار للقطاع الخاص بـ 5.555 مليار دولار.

حيث نما إجمالي الودائع بالعملة المحلية في القطاع المصرفي غير الحكومي بمقدار 80.2 مليار جنيه إسترليني إلى 4.388 تريليون جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر 2021 ، مقارنة بـ 4.308 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021.

تم تقسيم الودائع بالعملة المحلية إلى ودائع تحت الطلب ، والتي بلغت 665.597 مليار جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر 2021 ، مقارنة بنحو 652.145 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر من العام الماضي.
بلغت الودائع لأجل وسندات الادخار 3.723 تريليون جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر 2021 ، مقارنة بـ 3.656 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021.
تم تقسيم الودائع المرئية إلى القطاع العام عند 46.898 مليار جنيه إسترليني ، والقطاع الخاص عند 386.251 مليار جنيه إسترليني والقطاع العائلي عند 232.920 مليار جنيه إسترليني بحلول نهاية نوفمبر 2021.

ارتفعت السيولة المحلية في القطاع المصرفي إلى 5.740 تريليون جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر 2021 ، مقارنة بـ 5.651 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر من العام الماضي ، بزيادة قدرها 89 مليار جنيه إسترليني.

وبلغ المعروض النقدي في نهاية نوفمبر 1.361 تريليون جنيه

أظهرت إحصائيات البنك المركزي أن المعروض النقدي بلغ 1.361 تريليون جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر ، مقارنة بـ 1.346 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021 ، بزيادة قدرها 15 مليار جنيه إسترليني.

بلغ النقد المتداول خارج النظام المصرفي 696.28 مليار جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر 2021 ، ارتفاعًا من حوالي 693.91 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر.

بلغت الودائع قصيرة الأجل بالعملة المحلية 665.597 مليار جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر 2021 ، مقارنة بـ 652.145 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021.

كان شبه النقود 4.378 تريليون جنيه إسترليني في أواخر نوفمبر 2021 ، مقارنة بـ 4.305 تريليون جنيه إسترليني في أواخر أكتوبر 2021.

بلغت الودائع طويلة الأجل بالعملة المحلية 3.723 تريليون جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر 2021 ، مقارنة بـ 3.656 تريليون جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021.

بلغت الودائع قصيرة وطويلة الأجل بالعملات الأجنبية 655.6 مليار جنيه إسترليني في نهاية نوفمبر ، مقارنة بـ 649.3 مليار جنيه إسترليني في نهاية أكتوبر 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *