منوعات

الهيئة المصرية للأدوية تطور دليلاً لتنظيم الإعلان عن الأدوية

أطلقت الهيئة المصرية العامة للدواء النسخة الأولية من القواعد الإرشادية التي تحكم عملية تداول المواد الترويجية والتعليمية والتوعوية عبر مواقع الويب والمنصات الإلكترونية لمناقشتها مع ممثلي الصناعة ، بهدف الوصول إلى صيغة توافق مناسبة تلبي احتياجات الجميع الأطراف ، ويحافظ على قواعد وضوابط وأخلاقيات العمل الإعلاني والترويجي.

أكد الدكتور ياسين رجائي رئيس قطاع الرعاية الصيدلانية ، أن الهدف من إصدار القواعد المنظمة للحركة الإعلانية جاء نتيجة التطور التكنولوجي ، وانتشار المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي ، ولجوء العديد من الدعاية الصيدلانية والطبية. شركات التسويق الإلكتروني ، بالنظر إلى أن الترويج أو التثقيف أو التوعية لا يستهدف فقط مقدمي الخدمات الصحية مثل الأطباء والصيادلة ، بل يشمل أيضًا التواصل المباشر مع المرضى والجمهور.

وأشار إلى أن هيئة الدواء المصرية حريصة على وضع آليات وضوابط لضبط متابعة هذا المحتوى ومراقبته المستمرة ، وكذلك الرد على الاستفسارات والأسئلة التي يطرحها مستخدمي المواقع والمنصات الإلكترونية ، وهذه تلزم القواعد الشركات بتقديم المواد الترويجية وعرضها للفحص والمراجعة قبل نشرها وبعد نشرها وتفاعل الجمهور معها. أو ، في حالة إجراء أي تغييرات عليه ، لضمان استمرار صلاحية المحتوى وإصلاح أي معلومات خاطئة على الفور أو حذفها فورًا مع عقوبات انتهاكها بعد تحذيرها.

وأوضح أن هذه القواعد هي دليل إرشادي لشركات الأدوية للمساعدة في تعريفهم بالطريقة الصحيحة لكيفية إعداد محتوى المواد الترويجية والتعليمية والتوعوية التي سيتم نشرها على المواقع الإلكترونية والمنصات الإلكترونية ، والالتزام بالمعايير و ضوابط لعرض معلومات السلامة والأمان والفعالية للمنتج المعلن عنه ومصدره ، وعدم التغاضي عن أي معلومات مهمة تتعلق بالسلامة أو فعالية الدواء ، لضمان وصول المعلومات الدقيقة إلى جميع الفئات المستهدفة من مقدمي الخدمات الصحية أو المرضى أو الجمهور.

وأضاف أن هذه المبادئ التوجيهية تمثل تفعيلاً للدور الرقابي للهيئة ، ودعمًا للتعاون البناء مع جميع الأطراف لتشجيع الاستخدام الآمن والفعال للأدوية ، وكذلك ضمان المحتوى العلمي والأخلاقي الصحيح لجميع أشكال المواد المستخدمة. في المجال الطبي ، وحذف الادعاءات المضللة داخل سوق الأدوية المصري التي قد تؤثر على مقدمي الخدمات الصحية. أو المرضى ، أو الجمهور ، حيث تؤكد هذه القواعد اهتمام الدواء بالصحة العامة وضرورة رفض الادعاءات الكاذبة واتخاذ الإجراءات المناسبة في حالة حدوث ذلك

يأتي ذلك في ظل حرص الهيئة المصرية للأدوية على صحة وسلامة المواطنين ، وأهمية نشر التثقيف الدوائي ، ورفع الوعي الدوائي ، والالتزام بالدقة في عرض البيانات والمعلومات الخاصة بالإعلانات الطبية التي تنشر على المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي. المنصات ، ومواكبة المعايير الدولية والتطور التكنولوجي الذي يشمل الأنشطة التسويقية الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *