بنوك ومؤسسات

بدء فعاليات المنتدى المصري للتعاون الدولي وتمويل التنمية. 8 سبتمبر

تنعقد فعاليات المنتدى المصري للتعاون الدولي وتمويل التنمية ، في نسخته الأولى ، الذي أطلقته وزارة التعاون الدولي ، في جمهورية مصر العربية الثامنة.

وسيشهد المنتدى عقد 5 جلسات حوارية و 7 ورش عمل يشارك فيها العديد من المؤسسات المالية الدولية والإقليمية والأمم المتحدة والجهات التابعة لها وممثلون عن القطاع الخاص والمجتمع المدني وحكومات القارة الإفريقية والمنطقة.

وأشارت د. Rania Al-Mashat, Ministerin für internationale Zusammenarbeit, sagte, dass das Forum eine Reihe intensiver Veranstaltungen zu verschiedenen Themen umfassen werde, die derzeit eine Priorität auf der Ebene der internationalen Zusammenarbeit und der Entwicklungsfinanzierung darstellen, da die Länder aufgrund von vielfältigen Herausforderungen der Corona- Pandemie und des Klimawandels, und daher bietet das Egypt Forum for International Cooperation Development Finance eine Gelegenheit, eine effektive und effektive Kommunikation zwischen allen relevanten Beteiligten zu schaffen, um konkrete Visionen zu entwickeln und Ansichten darüber auszutauschen, wie internationale Bemühungen um eine nachhaltige Entwicklung unterstützt werden مقدرة.

وذكرت أن مشاركة كبرى المؤسسات المالية الدولية مثل مجموعة البنك الدولي ومجموعة البنك الأفريقي للتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير والأمم المتحدة يعكس أهمية هذا المنتدى الذي يركز على الشراكات الدولية الفعالة. .

في اليوم الأول ، ستعقد 5 جلسات رئيسية في منتدى مصر للتعاون الدولي وتمويل التنمية ، وسيحضر الجلسة الافتتاحية شخصيات بارزة وممثلون رفيعو المستوى من الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاقتصادي و تطوير.

بالإضافة إلى ذلك ، ستكون هناك أربع جلسات حوار بعنوان “دور الشراكات متعددة الأطراف في جهود إعادة الإعمار بعد كوفيد 19” ، “تعزيز آليات التمويل الدولية للامتثال لأهداف التنمية المستدامة 2030” ، “تشجيع مشاركة القطاع الخاص في التنمية. “من خلال تمويل التنمية” و “التحول الأخضر: الفرص والتحديات للبلدان النامية”.

وسيشهد الملتقى عقد 7 ورش عمل لتفعيل آليات التعاون الإقليمي في ضوء اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية وعرض تجربة مصر في مواءمة تمويل التنمية مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ودور المرأة ودعم رائدات الأعمال في مصر ، الأمن الغذائي والتوظيف في إفريقيا في العصر الرقمي ، الابتكار ، ريادة الأعمال ، دور الشباب في إفريقيا والشرق الأوسط والاستثمار في رأس المال البشري.

يختتم “منتدى مصر للتعاون الدولي ICF 2021” بإعلان ختامي وتوصيات من جميع المشاركين من الدول والمنظمات الدولية والأمم المتحدة حول أهمية تمويل التنمية والتعاون متعدد الأطراف لدعم الجهود التي تبذلها الدول تعزيز التنمية في العالم وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ، كما سيتم نشر توصيات المؤتمر على المنصات والمنتديات الدولية لتكون مكملا قويا لجهود التنمية المستدامة العالمية وأجندة الأمم المتحدة 2030.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التعاون الدولي تعمل وفق القرار الجمهوري رقم 303 لسنة 2004 بهدف أول: تطوير وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين جمهورية مصر العربية والدول والمنظمات الدولية والإقليمية. اقتراح المعايير والضوابط الخاصة بالاقتراض الخارجي وإيصالات المنح الأجنبية. ثالثًا ، متابعة المقرضين المحليين بشأن الاستخدام والسداد ، ومتابعة استخدام متلقي المنح الأجنبية ؛ رابعاً: وزارة العلاقات الاقتصادية بجمهورية مصر العربية مع منظمات ومؤسسات ومؤسسات التعاون الاقتصادي والمؤسسات المالية الدولية والوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *