بنوك ومؤسسات

بفائدة 8٪ .. وزير البيئة: التنسيق مع البنك المركزي لاطلاق مبادرة لتمويل مشاريع لتحويل النفايات الى طاقة

يكشف د. أعلنت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد ، عن التنسيق بين الوزارة والبنك المركزي لإطلاق مبادرة لتمويل الشركات العاملة في مشروعات استعادة الطاقة المهدرة ، على أن يكون القرض بفائدة 8٪ لقرض منخفض الفائدة.

فعلت ذلك خلال لقائها مع اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية لمناقشة آخر المستجدات في نظام النفايات الصلبة الجديد في ضوء مشاريع البنية التحتية الجارية في المحافظات ومنها مطامر صحية آمنة ومحطات وسيطة ثابتة ومتحركة وإعادة التدوير. وكذلك موقع تخصيص الأراضي لتحويل النفايات إلى طاقة.

وأكدت جهود الدولة للإسراع في بدء مشاريع استعادة الطاقة من النفايات ، حيث يجري حاليا الانتهاء من تخصيص الأراضي اللازمة ومشروع عقد بين المستثمر والمحافظة من قبل هيئة إدارة النفايات بعد اجتماعات متواصلة بين الجهات المختصة. وزارات البيئة والمالية والتنمية المحلية والكهرباء.

وأشار فؤاد إلى أهمية الإسراع في بدء المرحلة التشغيلية للبنية التحتية المنتهية للمرحلة الأولى من نظام النفايات البلدية الجديد ، مع تقديم المواصفات والمواصفات ودعوة القطاع الخاص للشراكة في المواقع ذات الأولوية. إلى مكبات النفايات أو مرافق إعادة التدوير ، بالتزامن مع بدء نظام التجميع السكني وإغلاق المطامر العشوائية لضمان التشغيل الفعال لنظام إدارة النفايات.

ولفتت إلى إمكانية تشغيل برنامج تدريبي للشباب من خلال هيئة إدارة النفايات لإنشاء شركات صغيرة تشارك في مجموعات الإسكان ، مما يخلق سوق عمل جديد في قطاع إدارة النفايات ، وتقترح سيناريوهات أخرى منها تشكيل شركات عامة في بعض المحافظات وإشراك المنظمات غير الحكومية ، وخاصة في المناطق الريفية ، من خلال بناء شراكات مع وزارتي البيئة والتنمية المحلية ووكالة تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

وفيما يتعلق باستعدادات شرم الشيخ لاستضافة مؤتمر المناخ المقبل في نوفمبر ، قال فؤاد إنه يجري العمل على 4 محاور ، وهي زيادة كفاءة الفنادق ومراكز الغوص والغرف الفندقية بالتعاون مع وزارة السياحة ، مما يجعل من الممكن تحقيق ذلك. نقل أكثر صداقة للبيئة وزيادة القدرة الكهربائية لقاعة المؤتمرات ، وكذلك زيادة كفاءة نظام النفايات في المدينة من حيث التجميع والنقل والمعالجة وإعادة التدوير

انقر هنا لتتبع أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *