بنوك ومؤسسات

بنك مصر والبنك الأهلي المصري يوقعان قرضاً مشتركاً بقيمة 2.5 مليار جنيه إسترليني لإحدى شركات بالم هيلز

تحالف مصرفي يتكون من بنك مصر كأول جهة ترتيب رئيسية ، والمسوق الممول ، ووسيط التمويل ، وبنك الحساب ، والبنك الأهلي المصري باعتباره أول جهة ترتيب رئيسية ، ومسوق التمويل ، ووسيط الضمان ، وبنك حساب خدمة الدين ، تمكنت من الحصول على اتفاقية تمويل مشترك طويلة الأجل لصالح شركة بالم للاستثمار والتطوير العقاري ، وهي شركة تابعة لشركة بالم هيلز للتطوير ، بقيمة 2.5 مليار جنيه إسترليني.

شارك في التوقيع عاكف المغربي نائب رئيس مجلس ادارة بنك مصر ويحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري طارق الطنطاوي وحازم بدران – الرؤساء التنفيذيون وأعضاء مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتطوير وفرق من البنوك والشركة.

وأشاد عاكف المغربي بالتعاون الفعال بين البنكين الذي أدى إلى هذا التمويل المشترك والدور الحاسم الذي يلعبه القطاع المصرفي المصري بشكل عام في دعم الاقتصاد القومي.

وأكد أن مشاركة بنك مصر في هذا التمويل تمثل استمرارا لدوره الريادي في دعم الاقتصاد المصري ، خاصة أن قطاع العقارات من أهم قطاعات الاقتصاد المصري ، والذي ينعكس تطوره في جميع القطاعات الاقتصادية الأخرى من خلال إنشاء مجتمعات عمرانية أكثر تكاملاً في المدن الجديدة لتنفيذ خطط التنمية المستدامة للدولة.

يشار إلى أن بنك مصر يؤمن بضرورة تضافر الجهود لدعم خطط التنمية المستدامة الحكومية ويرغب في لعب دوره الحيوي في دعم جميع الأنشطة التي تساهم في حياة أفضل للمواطنين المصريين ، لا سيما من خلال السكن الملائم للأفراد بهدف في التخفيف من ضغوط جميع مناحي الحياة ورفع مستوى معيشتهم. من خلال تزويد البنك بخيارات تمويل متعددة للأفراد ، سواء كان ذلك من خلال توفير التمويل للوحدات السكنية من خلال قروض الرهن العقاري أو مبادرة البنك المركزي المصري للتمويل العقاري لذوي الدخل المنخفض والمتوسط ​​، وكذلك توفير التمويل اللازم للعقار. المطورين بما يتناسب مع احتياجات الشرائح المختلفة داخل المحافظات أو داخل مدن الأبرشيات العمرانية الجديدة للحد من الازدحام.

قال يحيى أبو الفتوح إن البنك الأهلي المصري يولي اهتمامًا خاصًا لمساعدة شركات التطوير العقاري ويهتم بمساعدة المطورين العقاريين ومساعدة البنك ، الذين يتماشون مع استراتيجيته في دعم القطاعات الاقتصادية المتطابقة التي يرغب البنك في تمويلها. من أجل خلق المزيد من فرص العمل في مختلف التخصصات ، بطريقة عملية لخطط التنمية.

وأشاد بدور فريق عمل البنكين في إجراء الدراسات اللازمة لمثل هذه المنح بكفاءة عالية ، وكذلك التعاون المثمر بين بنكي الأهلي ومصر والذي أدى إلى إتمام التمويل بنجاح من خلال طرق التمويل المتعددة التي يستخدمها البنك سواء للأفراد من خلال تمويل الوحدات السكنية أو للمطورين العقاريين بما يلبي احتياجات الشرائح المختلفة.

قال طارق طنطاوي ، الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب للشركة ، “يسعدني أن أعلن عن إتمام اتفاقية المشاركة لمشروع بالم هيلز بالقاهرة الجديدة ، وهو أحد المشاريع الرئيسية للشركة. سيعزز هذا التمويل الجديد الوضع المالي للمشروع ويدعم خطة الشركة لتسريع البناء ومواصلة التسليم المبكر للوحدات السكنية. أود أن أشكر أعضاء مجلس إدارة وموظفي بنك مصر والبنك الأهلي المصري على تعاونهم المثمر والمستمر مع شركة بالم هيلز. وتجدر الإشارة إلى دور القطاع المصرفي في دعم الاقتصاد المصري بشكل مستمر ، وأن مشاركة بنك مصر والبنك الأهلي المصري في هذا القرض استمرار لدورهما الريادي في دعم القطاع العقاري الذي يعد من أكثر القطاعات تأثيراً. وقطاعات مهمة في الاقتصاد المصري.

أكد محمد خيرت ، رئيس ائتمان الشركات والقروض المشتركة في بنك مصر ، على توجه بنك مصر لتوفير الأموال اللازمة لاستثمار النخيل والتطوير العقاري كمساهمة البنك في دفع عجلة التنمية في السوق العقاري المصري كأحد أهم قطاع العقارات من أهم القطاعات ذات الأثر الإيجابي على الاقتصاد المصري.

من جانبه ، قال شريف رياض الرئيس التنفيذي لقروض الشركات والقروض المجمعة بالبنك الأهلي المصري ، إن حصة تمويل البنك الأهلي المصري تبلغ 50٪ ، بينما تبلغ حصة بنك مصر 50٪ ، تصل إلى 7.5 سنوات لتمويل جزء. من إجمالي التكلفة الاستثمارية لتطوير وإنشاء مشروع حضري متكامل الخدمات “بالم هيلز – القاهرة الجديدة” على قطعة أرض تبلغ مساحتها حوالي 500 هكتار في موقع مميز جدًا بالقاهرة الجديدة.

الجدير بالذكر أن المشروع يتميز بقربه من العاصمة الإدارية الجديدة ويبعد 15 دقيقة عن الجامعة الأمريكية كما يتميز بتصميمات حديثة تتناسب مع أفضل التصميمات في العالم. وكذلك منطقة بها ملاعب رياضية ونادي والعديد من الخدمات التي تلبي احتياجات السكان وتوفر كل وسائل الراحة

يلتزم البنكان بتحسين التميز في خدماتهما ، والحفاظ على نجاحهما على المدى الطويل ، والمشاركة الفعالة في الخدمات التي تلبي احتياجات عملائهم من خلال الدخول في شراكات ومبادرات وبروتوكولات تلبي تلك الاحتياجات ؛ وذلك لأن قيم واستراتيجيات عمل البنكين تعكس التزامهما بالتنمية المستدامة والازدهار في مصر كجزء من دورهما الرائد في المشاركة الفعالة في التنمية الاقتصادية للبلاد من خلال دعم الاقتصاد المحلي وتعزيز التنمية ودعم الاقتصاد المصري الواحد في مجالات مختلفة حيث يعمل البنكان على تنشيط التنمية الوطنية والاستراتيجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *