منوعات

تصاعد الصراع في برلمان صنعاء .. استقالة نائب تحت التهديد

على خلفية إغلاق مليشيا الحوثي مبنى مجلس النواب في صنعاء بالأقفال والسلاسل الأسبوع الماضي ، أعلن النائب اليمني عبده محمد عبد الله بشر استقالته من مجلس النواب بصنعاء ، إثر ضغوط من زعيم الحوثيين مهدي المشاط. رئيس المجلس السياسي للانقلاب.

وكشف في رسالة إلى رئيس مجلس النواب بصنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين ، أنه قدم استقالته “بناء على طلب المشاط وتهديده بالقتل ، بعد انتخابه عضوا في مجلس النواب. رئاسة المجلس والتزامه بعدم التوقف عن عقد الجلسات البرلمانية “.

كما أشار في خطاب الاستقالة إلى عدم القدرة على الاستمرار في مجلس نواب لا يتبع الدستور ويخضع لأهواء الأحزاب التي تسكت الحريات وتصادرها.

يشار إلى أنه “في 8 نوفمبر أرسل الحوثيون عناصرهم المسلحة إلى البرلمان لإجبار النواب على مغادرة القاعة ، ثم أغلقوا أبواب المبنى ، بعد منح الثقة لرئيس برلمان صنعاء الموالي لـ. منهم يحيى الراعي ، ومدده لولاية جديدة ، وانتخاب عبد السلام هشال نائبا له ، والمليشيات ، اضافة الى النائبين اكرم عطية وعبده بشر.

وأفادت وسائل إعلام محلية حينها أن “ممثل مليشيا الحوثي عبد الرحمن الجمعي الذي ينتمي لمحافظة صعدة حصل على 21 صوتا فقط ، الأمر الذي أغضب قيادات الحوثيين وأمر بإقالة النواب وإغلاقها. المجلس “.
صراع متفجر

يشار إلى أن الصراع اندلع مطلع العام الحالي بين نواب في برلمان صنعاء وشبكة الهوية الإعلامية للحوثيين بشأن قضايا فساد.

وأعلن النائبان أحمد سيف حاشد وخالد مجور السعدي ، عن اعتصام في البرلمان للمطالبة بإصلاح مالي وإداري لمجلس النواب ، واتهموا المجلس بالفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *