منوعات

تعرف على الخطوة البرلمانية الأولى بسبب عودة الطيران إلى الصين

طلبت النائبة منى منير ، عضو مجلس النواب ، إحاطة بشأن قرار شركة مصر للطيران بإعادة شركات الطيران مرة أخرى من وإلى الصين.

تعاني الصين يوما بعد يوم بسبب الأضرار المرتبطة بالفيروس القاتل ، ومن المرجح أن تدخل الصين في عزلة أكثر من العالم على خلفية فيروس كورونا الجديد ، الذي أودى بحياة 300 شخص حتى الآن ، وبناءً على ذلك ، قررت المزيد من شركات الطيران تعليق أو تخفيض رحلاتها إلى الصين ، بينما أغلقت الدول حدودها مع دولة الصين.

وأضافت أنه من بين تداعيات أحداث تفشي الفيروس ، اتخذت العديد من شركات الطيران قرار تعليق أو تخفيض رحلاتها إلى الصين ، خوفًا من فيروس كورونا الجديد.

وتابعت: “نجد شركات الطيران التي أوقفت الرحلات الجوية إلى الصين ، مثل الخطوط الجوية الفرنسية ، حيث أوقفت شركة” الخطوط الجوية الفرنسية “الفرنسية جميع الرحلات الجوية من وإلى الصين ، كما أعلنت الخطوط الجوية البريطانية أيضًا اتخاذ قرار بتعليق جميع الرحلات الجوية إلى البر الرئيسي الصيني على الفور ويأتي هذا القرار بعد أن نصحت المملكة المتحدة مواطنيها بتجنب السفر إلى هناك ، وهي أول شركة أوروبية تتخذ هذا الإجراء ، وتقوم الخطوط الجوية البريطانية بتنظيم رحلات يومية من لندن إلى بكين وشانغهاي ، وهناك حتى دول أغلقت حدودها مع الصين ، حيث أعلنت روسيا أنها ستغلق حدودها مع الصين ، كما أمرت كازاخستان كازاخستان بإيقاف رحلاتها بالحافلة والطائرات والقطارات إلى الوطن.

أوضح عضو البرلمان: “لقد فوجئنا بقرار شركة مصر للطيران لاستئناف رحلاتها إلى الصين ، بمعدل رحلة واحدة في الأسبوع ، كما أعلنت الشركة ، في بيان صحفي ، تشغيل رحلة أسبوعية واحدة كل يوم خميس على طريق “القاهرة – بكين – قوانغتشو” والعودة “قوانغتشو – بكين – القاهرة» ، اعتبارًا من 27 فبراير.

وأكدت أنه “قرار غريب في هذا الشأن ، في حين أن البلدان تتحرك بعيداً عن مصدر الفيروس ، فإن الشركة المصرية الوطنية تعيد شركات الطيران إلى الصين !! خاصة أن الفيروس لا يزال نشطًا ، وليس هناك علاج له الآن ، وحالات الإصابة لا تزال تتزايد !! “.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *