بنوك ومؤسسات

تعيد البنوك رؤوس أموالها بمبلغ 13.2 مليار جنيه إسترليني في غضون 3 أشهر

أعلن البنك المركزي المصري ، أن رؤوس أموال البنوك العاملة في القطاع المصرفي زادت بمقدار 13.226 مليار جنيه استرليني إلى 198.583 مليار جنيه استرليني في الربع الأول من العام المالي الحالي ، مقارنة بـ 185357 مليار جنيه في نهاية يونيو 2021.

قال البنك المركزي المصري في تقرير مؤشرات الأمن المالي الصادر اليوم عن البنك المركزي ، إن رأسمال أكبر 10 بنوك عاملة في السوق المحلي ارتفع إلى 124.758 مليار جنيه في نهاية سبتمبر ، بينما ارتفع رأسمال أكبر خمسة بنوك. استقر عند 103.333 مليار جنيه.

طالب قانون البنك المركزي والنظام المصرفي البنوك برفع رأس مالها إلى 5 مليارات جنيه إسترليني وحوالي 150 مليون دولار لفروع البنوك الأجنبية العاملة في السوق المحلية.

انخفضت احتياطيات البنوك إلى 349.5 مليار جنيه إسترليني في أواخر سبتمبر مقارنة بـ 362.1 مليار جنيه إسترليني في أواخر يونيو ، حيث كان لدى أكبر 10 بنوك احتياطيات تبلغ حوالي 264.389 مليار جنيه إسترليني ، منها أكبر خمسة حسابات بحوالي 222.7 مليار جنيه إسترليني.

بينما ارتفعت مخصصات البنوك إلى 178.08 مليار جنيه بنهاية سبتمبر 2021 ، مقارنة مع مخصصات أكبر خمسة بنوك بقيمة 170.3 مليار جنيه إسترليني لتصل إلى 103 مليار جنيه إسترليني.

وبلغ صافي أرباح البنوك العاملة في السوق المصري نحو 80.103 مليار جنيه نهاية سبتمبر 2021 ، مقابل نحو 51.006 مليار جنيه نهاية يونيو 2021.

وجدت قائمة المركز المالي ربع السنوية الصادرة عن البنك المركزي أن البنوك لديها عوائد صافية قدرها 213.260 مليار جنيه إسترليني ، وصافي دخل قدره 265.537 مليار جنيه إسترليني وإجمالي النفقات 185.434 مليار جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر.

ارتفع إجمالي الأصول إلى 8.484 تريليون جنيه إسترليني ، ووصلت احتياطيات البنوك إلى 349.543 مليار جنيه إسترليني ، وبلغ رأس مال البنوك 198.583 مليار جنيه إسترليني.

بلغت المخصصات حوالي 178.080 مليار جنيه إسترليني ، وبلغت السندات والقروض طويلة الأجل حوالي 236.421 مليار جنيه إسترليني ، وبلغت الالتزامات من البنوك في مصر حوالي 297.941 مليار جنيه إسترليني ، وبلغت الالتزامات من البنوك في الخارج حوالي 116.381 مليار جنيه إسترليني.

استحوذت البنوك العشرة الأوائل على 85.9٪ من إجمالي أرباح البنوك ، حيث بلغ إجمالي أرباحها حوالي 68.877 مليار جنيه إسترليني في نهاية سبتمبر 2021.

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة التوظيف من القروض إلى الودائع بلغت 48.8٪ بنهاية سبتمبر ، مقابل 50.8٪ بنهاية يونيو 2021 ، نتيجة تراجع إجمالي القروض بالعملة المحلية إلى الودائع إلى 45.3٪ في نهاية سبتمبر مقابل 48.5٪ نهاية يونيو من العام الماضي.

بلغ صافي دخل البنوك العشرة الكبرى حوالي 212.051 مليار جنيه إسترليني ، بينما بلغ صافي الدخل 169.280 مليار جنيه إسترليني وبلغ إجمالي إنفاقها 1436.174 مليار جنيه إسترليني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *