بنوك ومؤسسات

تقدم الصين لمصر 1.8 مليار دولار من أموال التنمية

بلغت محفظة تمويل التنمية بين مصر والصين نحو 1.8 مليار دولار لتنفيذ مشروعات متعددة في مختلف قطاعات التنمية بما في ذلك الكهرباء والصحة والتعليم والتدريب المهني وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك ، كان هناك 1100 برنامج تدريبي مع الصين يستفيد منه أكثر من 4000 مسؤول حكومي ، بالإضافة إلى 25 برنامجًا متخصصًا في المجالات ذات الأولوية التي يستفيد منها 300 كادر حكومي في الصحة والزراعة والكهرباء والسياحة والسكان والموارد المائية.

في الشهر الماضي ، وقعت وزارة التعاون الدولي والسفارة الصينية بالقاهرة اتفاقية تعاون اقتصادي وفني جديدة ستوفر مجموعة من المنح التنموية لفائدة القطاعات ذات الأولوية في مصر لتحسين رؤية الدولة لعام 2030.

ومن هذا المنطلق بدأت وزارة التعاون الدولي مفاوضات جارية لوضع خطة شراكة إستراتيجية لهذه الفترة والتي ستنعكس في العلاقة المشتركة بين البلدين وبما يتماشى مع أولويات البلدين في السنوات القادمة.

ويأتي ذلك تماشياً مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتعظيم التعاون مع شركاء التنمية والمؤسسات المالية الدولية في مختلف المشاريع الوطنية ولتعزيز رؤية الدولة التنموية 2030 وفق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

في عام 2021 ، قامت وزارة التعاون الدولي بتحديث استراتيجيات التعاون الإنمائي ووضعت خصائص العمل التنموي المستقبلي مع 8 شركاء تنمية متعددي الأطراف وثنائيين في إطار برنامج عمل الحكومة لمصر الذي تم إطلاقه في 2018-2022 والتوجهات المستقبلية للبرنامج. الفترة 2023-2027.

أكدت وزارة التعاون الدولي عزمها على اتباع نهج تشاركي وشفاف في جولات التشاور مع شركاء التنمية بمشاركة جميع الجهات الحكومية المعنية والجهات ذات الصلة من القطاعين العام والخاص ، بهدف وضع رؤى واضحة متسقة مع الجهات المعنية. الأهداف والأولويات التنموية للدولة وتحقيق الاستراتيجيات التي تدعم رؤية الدولة من خلال تمويل التنمية والمساعدات الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *