منوعات

تقرر الكويت تمديد مهلة الإقامة لمخالفي الإقامة لمدة شهر

قررت وزارة الداخلية الكويتية ، اليوم الخميس ، تمديد مهلة “المغادرة الآمنة” لمخالفي الإقامة لمدة شهر ثالث لتعديل أوضاعهم بما يتوافق مع الظروف الاستثنائية التي تسبب فيها جائحة كورونا ، لا سيما إغلاق المطارات.

وبحسب صحيفة السياسة الكويتية ، قال مصدر أمني كويتي اليوم: إن عدد الذين تقدموا بطلبات تعديل الوضع لم يتجاوز ألفي خلال شهر ونصف من بداية الموعد النهائي المقرر لانتهاء هذا. مشيرا الى ان ادارة الابعاد مكتظة بمخالفي قانون الاقامة وهو ما يحث وزارتي الداخلية والخارجية على التنسيق بينهما لمخاطبة دول المخالفين ليتم ترحيلهم الى بلادهم بالطيران المباشر او. عن طريق العبور.

وأضاف المصدر الأمني: “عدد المخالفين لقانون الإقامة يقدر بـ 160 ألفاً” ، موضحاً أن الأعداد آخذة في الازدياد خاصة بعد أن بدأت وزارة الشؤون الكويتية تنفيذ قرار عدم تجديد تصاريح العمل لمن وصلوا. سن الستين.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية قد أطلقت في أبريل / نيسان الماضي مهلة نهائية لبرنامج “المغادرة بأمان”. واستفاد منه نحو 27 ألف مخالف ، دون دفع الغرامات المستحقة ، مع رعاية تذاكر السفر والإقامة.

في غضون ذلك ، وجهت الإدارة العامة للطيران المدني بدولة الكويت شركات الطيران العاملة في مطار الكويت لتوحيد أسعار اختبارات PCR لفيروس كورونا ، والتي سيتم فرضها على جميع الوافدين إلى الدولة ، وفقا للأخيرة. قرار مجلس الوزراء يفرض تحميلها على شركات الطيران

ونقلت صحيفة الرأي الكويتية عن مصادر مطلعة ان “المباحثات التي تجري بين الجهات المعنية وصلت الى سعر مبدئي للفحص الواحد بواقع 25 دينارا باجمالي 50 دينارا للفحصين الاول عند الوصول. والثانية بعد 7 ايام “مبينا ان المبلغ سيضاف الى سعر تذكرة الطيران للمسافر القادم الى الكويت.

وأوضحت الصحيفة أن مهمة الفحوصات سيضطلع بها القطاع الخاص المحلي حتى لا تثقل كاهل وزارة الصحة في الوقت الحالي ، خاصة في ظل جهودها على أكثر من محور لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *