منوعات

حل مشكلة 62 مصرياً في السعودية والحصول على 8.8 مليون جنيه من مستحقاتهم

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان عن نجاح مكتب تمثيل العمال التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بجدة بالمملكة العربية السعودية في حل مشكلة 62 عاملاً مصرياً يدفعون مستحقاتهم غداً السبت ، إلى 2 مليون و 88 ألفاً و 794 ريالاً سعودياً نقداً من البنك السعودي للتنمية لأنه لم يكن من الممكن إصدار شيكات بنكية لإنهاء إقامتهم ، أي ما يقرب من 8 ملايين و 814 ألفاً و 710 جنيهات مصرية بعد تصفية الشركة التي يعملون بها ويحصل 55 عاملا على تأشيرة خروج نهائية.

كشف هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة أن الوزير أصدر تعليمات فورية وعاجلة لمكتب التمثيل العمالي بجدة لمتابعة وحل مشكلة 62 عاملاً يعملون على ضمان شركة العنقري التي أصدرت قراراً بالتصفية ، بحيث يكون للعمال المصريين الأولوية في دفع مستحقاتهم.

وأضاف أنه بمتابعة مع مستشار العمل بجدة وليد عبد الرزاق أحمد ، أوضح أن العنقري شركة مساهمة مقفلة (عائلية) تتكون من 34 شريك سعودي مقرهم مدينة جدة. ويعمل في مجال المقاولات ويرأس مجلس إدارته “العنقري”. تم إغلاق الشركة وتم إصدار حكم إفلاس وتعيين أمين إفلاس لتصفية أصولها وموجوداتها ومطلوباتها. تم فتح حساب باسم الشركة تحت التصفية.

وأشار إلى أنه من خلال المتابعة خلال الفترة الماضية ، أصبح من الواضح أن الملخصات تم جمعها من الجهات الحكومية والخاصة. لدفع حقوق دائني الشركة بقيادة العمال وشهر من رواتب العمال الذين يقل دخلهم الشهري عن 5000 ريال وقد تم إنفاقها بإجمالي مبلغ 500 ألف ريال.

وذكر رئيس مجلس إدارة الشركة أيضا أن محكمة الإفلاس حددت فترة 24 شهرا كحد زمني لإتمام جميع الديون ، مؤكدا أن أصول الشركة وأصولها ومقتطفاتها مع الجهات الحكومية والخاصة كافية للدفع. حقوق جميع العمال معهم وجميع ديون الشركة ، مما يشير إلى أنه يمكن للعمال تحويل كفالتهم والعمل كوكالة في مقابل مستحقاتهم عند استلامها.

ألقى مكتب التمثيل العمالي ، بالتنسيق مع السفير ، رئيس البعثة ، كلمة أمام وزارة الخارجية السعودية لمخاطبة المحكمة التجارية ، ووزير الإفلاس ، وغيرها من السلطات القضائية من أجل الحفاظ على حقوق العمال والعمل على التعجيل أدائهم لمن يحق لهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *