منوعات

دعا برلماني المسؤولين عن صناعة الأدوية للاستفادة من الدعم الحكومي

أكد الدكتور سعيد حساسين ، عضو لجنة الصحة في مجلس النواب ونائب رئيس حزب السلام الديمقراطي للشؤون البرلمانية ، أهمية القضايا التي ناقشها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، لدعم صناعة الأدوية ، زيادة قدرة الدواء المصري على اختراق الأسواق الخارجية وتشجيع الصادرات وذلك في الاجتماع الذي عقد بحضور الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ونيفين جامع وزير التجارة والصناعة والدكتور تامر عصام رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للأدوية ، والدكتور ماجد جورج رئيس المجلس التصديري للأدوية والمستلزمات الطبية.

أشاد حساسين في بيان اليوم الثلاثاء بتأكيد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن صناعة الدواء في مصر صناعة استراتيجية مهمة للغاية وأن مصر لديها فرص كبيرة في هذا القطاع تؤهلها لإطلاق منتجاتها الصيدلانية خارج مصر وأن ملف الدواء. كان أحد الملفات. الأولوية التي أثيرت خلال الاجتماعات مع رؤساء المجالس التصديرية ، بالإضافة إلى حرص الحكومة على اتخاذ خطوات تنفيذية لتذليل العقبات وزيادة فرص تصدير الأدوية المصرية للأسواق الخارجية.

حيا عضو مجلس النواب الحكومة بعد ان اكد الدكتور مصطفى مدبولي حرص الحكومة على دعم هذا القطاع بهدف تشجيع هذه الصناعة الاستراتيجية وتعزيز الصادرات ، لافتا الى اهمية الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة. وأكد السكان أن مصر أمامها فرصة لاختراق منتجاتها الدوائية إلى الأسواق الأفريقية من خلال إقامة شراكات مع المؤسسات الدولية والهيئات الصحية العالمية ، خاصة في ظل السمعة الطيبة التي يتمتع بها الدواء المصري دوليًا ، خاصة بعد تصنيع أدوية فيروس “سي”. ، أو أدوية فيروس “كورونا”.

وطالب النائب جميع المسؤولين عن صناعة الدواء في مصر ، سواء كانت شركات حكومية أو خاصة ، باستغلال دعم الحكومة ودعمها لهذه الصناعات الاستراتيجية الهامة ، والعمل على تنفيذ منتجات هذه الصناعات وتصديرها إلى مختلف دول العالم. وشدد العالم وخاصة الدول العربية والأفريقية على وجود ثقة كبيرة داخل الدول العربية والأفريقية بالأدوية المصرية.

عقد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء اجتماعا بحضور الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ونيفين جاما وزيرة التجارة والصناعة والدكتور تامر عصام رئيس هيئة الأدوية المصرية ود. ماجد جورج ، رئيس المجلس التصديري للأدوية والمستلزمات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *