منوعات

رئيس اللجنة المصرية للشؤون الليبية يدعو إلى استغلال الأجواء الإيجابية الحالية للأزمة

بدأت الاجتماعات الثالثة للعملية الدستورية الليبية خلال الفترة من 9-11 فبراير بالغردقة ، بحضور وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة تحت رعاية الأمم المتحدة ، وبمشاركة رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح بهدف مناقشة كيفية اجراء الاستفتاء على الدستور الليبي.

وألقى رئيس اللجنة الوطنية للشؤون الليبية كلمة شدد فيها على أهمية الاستثمار في الأجواء الإيجابية التي تعيشها الأزمة الليبية حاليا ، من خلال اختيار سلطة تنفيذية جديدة ومخرجات اللجنة العسكرية 5 + 5.

بينما ألقى المبعوث الأممي الجديد يان كوبيش كلمة في أول ظهور رسمي له بعد توليه منصب خليفة ستيفاني ويليامز ، شكر فيها الحكومة المصرية على دعمها للحلول السياسية واستضافتها للعملية الدستورية ، مبينًا أهمية هذا الاجتماع لأنه يؤثر بشكل مباشر على المواطن من خلال اتفاق الليبيين على شكل الاستفتاء الذي يرغبون فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *