منوعات

ضياء رشوان: 27 ألف صحفي وعائلاتهم ضمن مشروع العلاج النقابي

وأكد الدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين ، حرص الدولة على الصحافة والصحفيين ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الدعم الحكومي المباشر للنقابة خلال العامين الماضيين بلغ ضعف ما كان عليه في أي عام من قبل.

وقال رضوان ، في تصريح على قناة إم بي سي مصر ، إن الصحافة في جميع أنحاء العالم ، وخاصة الصحافة المكتوبة ، تمر بأزمات. خاصة مع وجود جائحة كورونا ، لافتا إلى أن بعض الصحف أوقفت نشرها الورقي بسبب الوباء.

وذكر نقيب الصحفيين أن هناك 27 ألف صحفي وعائلاتهم ضمن مشروع علاج النقابة ، موضحا أن تعاون الدولة وخاصة وزارة الصحة مع نقابة الصحفيين ساهم في علاج غالبية الصحفيين المصابين. لفيروس كورونا.

وكشف أن النقابة لعبت دورها وأنفقت 27 مليونا خلال عامين بعجز 17 مليونا ، موضحا أن النقابة قدمت مسحات طبية للكشف عن فيروس كورونا لـ 700 زميل دون مقابل ، ولفت إلى أن كل هذه الخدمات هي من المرجح أن تزداد.

وتحدث نقيب الصحفيين عن إغلاق الصحف وما ترتب على ذلك من بطالة ، مشيرا إلى أن النقابة قدمت منذ عام 2013 إعانات البطالة التي يمكن أن تقدمها للزملاء.

وأوضح أنه خلال العامين الماضيين عملت النقابة لأول مرة بالتعاون مع وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج ورئيس هيئة التأمينات الاجتماعية جمال عوض على أن يشمل قرار التأمينات الاجتماعية المفصولين. الصحفيون أو المستقلون أو الصحف المغلقة للحصول على تأمين اجتماعي ومعاشات تقاعدية.

وأشار إلى أنه مع مجلس النقابة المرتقب في عملية تسهيل القروض للمساعدة في دفع التأمينات والحصول على معاشاتهم التقاعدية.

وأشار ضياء رشوان إلى إغلاق 4 صحف على الأقل خلال العامين الماضيين ، مؤكداً أن النقابة نجحت في تسوية عادلة مع زملائها في بعض الصحف وفي الصحف الأخرى ، وتم تسوية نصف الزملاء بشكل مرضي والنصف الآخر ذهب للمحاكم المتخصصة والنقابة تقف معهم في ذلك.

وأوضح أنه وقف مع بعض الصحف لنقل ملكيتها لملاك جدد حفاظا على الصحيفة ، مبينا أن هناك بعض الصحف التي استغنت عن بعض الزملاء وأن النقابة بالتعاون مع مجلس إدارة تلك الصحيفة نجحت. في الوصول إلى تسوية مرضية لجميع هؤلاء الصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *