منوعات

قرار من “شؤون الحرمين” بشأن جاهزية المسجد الحرام خلال شهر رمضان

أعلن نائب الرئيس لشؤون المسجد الحرام في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، الدكتور سعد بن محمد المحيميد ، عن جاهزية التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام ، لاستقبال المصلين. بكامل طاقتها ، خلال شهر رمضان هذا العام ، بحسب بيان صحفي صادر عن السفارة السعودية.

وأكد المهيميد أن جميع الممرات والممرات تطبق كافة الإجراءات الاحترازية للتأكد من عدم التقارب بين المصلين أثناء الدخول والخروج وأثناء أدائهم للصلاة ، وأن جميع المداخل مزودة بأجهزة قياس درجة الحرارة والفرز. نقاط تم تخصيص كوادر بشرية مؤهلة ومدربة لها لتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية التي تشمل سلامة زوار وزوار المسجد الحرام.

وأوضح أن المسارات تم تقسيمها إلى عدة أقسام ؛ هي طريق رحلة الحاج ، مسار رحلة المصلي ، ويتم تزويد كل مسار بنظام خدمي وفني وتوجيهي وصحي وأمني يضمن من خلاله سلامة الحجاج والمصلين وزوار الحرم. الحرص على تقديم خدمات راقية ومميزة وفق توجيهات ومتابعة معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وأشار المحيميد إلى أن التوسع السعودي الثالث الذي افتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – هو امتداد للتوسعات التاريخية السابقة التي بدأت بأمر الملك المؤسس عبد العزيز بن. عبد الرحمن – رحمه الله – وأكمله جلالة الملك سعود وفيصل – رحمهما الله – ثم توسعة الساحات الشرقية التي حدثت في عهد الملك خالد – رحمه الله – تلاه توسعة المسجد من الجهة الغربية في عهد الملك فهد – رحمه الله – تلاه توسع في المسعى الذي حدث في عهد الملك عبد الله – رحمه الله. عليه – ثم التوسع الكبير الذي أمر به الملك عبد الله بن عبد العزيز – رحمه الله – واكتمل في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – مايو. الله يحفظه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *