منوعات

ما هي مدة الشفاء من فيروس كورونا ولماذا يختلف من شخص لآخر؟

يصيب فيروس كورونا كل شخص مصاب بشكل مختلف عن الآخر ، لذلك يمكن أن تتعرض المريضة لتأثير طفيف ولا تظهر عليها أي أعراض ، ويمكن أن تتدهور الحالة ويتسبب الفيروس في وفاتها.

أكد الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة بالمصل والتطعيم ، عدم وجود فترة شفاء محددة من فيروس كورونا ، موضحا أنها تعتمد على مناعة الشخص المصاب وكذلك الأعراض التي ظهرت. عليه.

وأوضح بأمثلة أن هناك مريضا تعافى من الفيروس والمسحة سالبة ، والرئتين ما زالتا مصابتين بالفيروس ، والمريض يموت.

وأشار إلى أن المصاب الذي لم تظهر عليه أعراض يتعافى بعد 10 أيام ، بشرط ألا تظهر أي أعراض في آخر 3 أيام ، حتى لو كانت المسحة إيجابية فهو يتعافى.

أما المصاب الذي ظهرت عليه الأعراض فتستغرق فترة عزله 15 يومًا ويتعافى بعد 15 يومًا بشرط عدم ظهور الأعراض على آخر 3 أيام.

وأضاف أن هناك مرضى يتعافون من العدوى وتتحول نتائج المسحة من إيجابية إلى سلبية ، لكنهم يعانون من مضاعفات فيروس كورونا مثل حدوث التليف الرئوي والتهابات ، وهذه تتطلب العلاج لفترة إلى ما بعد. تتغير النتيجة من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أن هناك بعض الإصابات التي تتعافى والمسحات لا تتحول من إيجابية إلى سلبية ، وليس لها أعراض ، وتفسير ذلك هو نتيجة وجود بقايا الفيروس وليس الفيروس الحقيقي في الجسم ويصبح شفاء وغير معدي.

وأضاف أن الشخص قد تعافى من الإصابة لكن الفيروس تسبب في مشاكل في الرئة منها الحالات التي توفيت نتيجة تأثيرات العاصفة المناعية وتأثيرات الفيروس ، مؤكدا أن الفيروس ليس له وقت محدد للشفاء بحسب لأعراض ومناعة كل شخص.

وأضاف أن بعض المرضى الذين يفقدون حاسة التذوق والشم ليسوا معديين بعد 10 أيام ، لكن حاسة الشم والتذوق ما زالت مفقودة لعدة أسابيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *