منوعات

محادثات مصرية دولية حول الدفع بمفاوضات السلام الفلسطينية

تلقى وزير الخارجية سامح شكري ، اليوم الاثنين ، اتصالا هاتفيا من “تور وينسلاند” مبعوث الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وصرح السفير أحمد حافظ المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الوزير شكري بدأ الاجتماع بتقديم التهاني للمسؤول الأممي على توليه المنصب ومتمنيا التوفيق في مهمته الجديدة ، وعلى جهوده التي تتكلل بالنجاح في دفع عجلة القيادة. عملية السلام خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع الشركاء المعنيين.

وأضاف حافظ أن وزير الخارجية أشار إلى الجهود المصرية التي بذلت خلال الفترة الأخيرة لتهيئة بيئة مواتية لإعادة إشراك الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في مسار المفاوضات ، وتكثيف المشاورات مع الشركاء الإقليميين والدوليين عبر عدة مسارات. وكان آخرها الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية الذي عقد على المستوى الوزاري.

كما جدد الوزير شكري التأكيد على موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية ودعمها للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق بما يؤدي إلى قيام دولته المستقلة على حدود 4 يونيو 1967 على أساس مبدأ حل الدولتين. ووفقا لقرارات الشرعية الدولية.

من جانبه أعرب “وينسلاند” عن تطلعه للعمل والتنسيق مع القاهرة من أجل دفع عملية السلام خلال الفترة المقبلة ، وتحقيق الإنفراج المطلوب في عملية السلام.

وأكد منسق الأمم المتحدة على أهمية دور مصر في دعم حل دائم وعادل وشامل للقضية الفلسطينية وتحقيق السلام المنشود في المنطقة ، وكذلك تقدير جهود مصر المستمرة لرأب الصدع الفلسطيني وتحقيق المصالحة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *