منوعات

مختار غباشي لـ “الفتح”: اللائحة الداخلية للشيوخ يجب أن تستند إلى تفعيل أداء أعضاء المجلس وصلاحياته

مجلس الشيوخ مثل مجلس الحكماء الذي يحظى بأهمية كبيرة في الحياة الديمقراطية وفق نص الدستور الجديد حسب المراقبين والسياسيين ، حيث يعتبر “المجلس الثاني للسلطة التشريعية” ، وهدفه المساعدة. على مجلس النواب سن القوانين في جميع المجالات بما يضمن الشفافية والاستفادة من الخبرات الوطنية بما يساهم في تخفيف العبء على البرلمان لتكريس نفسه لدوره التشريعي والرقابي.

المشروع الذي أعدته الأمانة العامة لمجلس الشيوخ بشأن اللائحة الداخلية للمجلس ، والذي تدرسه اللجنة الخاصة المكلفة بإعداد القائمة ، حيث أعدت اللجنة اللائحة الداخلية لمجلس الشيوخ في اجتماعها الأول برئاسة المستشار. عبد الوهاب عبد الرازق ، بحضور نائب المستشار بمجلس النواب بهاء أبو فلات ، أجواء مزيفة والاستعداد لعرضها على اللجان المختصة.

ومن المنتظر أن تنتهي اللجنة الخاصة من أعمالها خلال 30 يوما ، ثم تتابع الصياغة النهائية لمشروع القانون ، ورفع تقرير عنها إلى رئيس المجلس المستشار عبد الوهاب عبد الرازق تمهيدا لقرار المجلس. المناقشة في الجلسة العامة المتوقعة في 29 نوفمبر 2020.

وفي هذا الصدد أكد الدكتور مختار غباشي أستاذ العلوم السياسية والبحث العدلي ورئيس مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية أن على مجلس الشيوخ مناقشة اللوائح الداخلية ومن ثم عرضها على الجهات المختصة على النحو المنصوص عليه في إما إحالتها مباشرة إلى رئيس الجمهورية أو مجلس النواب أولاً ثم إحالتها إلى رئيس الجمهورية.

وقال الغباشي في تصريح خاص لـ “الفتح” إن القائمة تتضمن عدة نقاط منها تاريخ الانعقاد ومواعيد الجلسات ومكان انعقادها ، لافتاً إلى أن مجلس الأعيان غير معني بمناقشة الميزانية العامة للدولة أو الإشراف على الموازنة العامة للدولة. الحكومة باعتبارها مجلس “المساهمة في السياسة العامة للدولة”. ومناقشة ما يحال إليه من مجلس النواب والحكومة ورئيس الجمهورية وعدم مناقشة قوانين خاصة به ، لذلك نأمل أن يكون أعضاؤها مؤهلين لتقديم المشورة والنصح للنهوض بسياسة الدولة وخططها العامة ، وأن المواطن يشعر كذلك.

وتابع: “المبدأ في المناقشة هو ما يُشار إليه فقط من مشاريع قوانين ، أو تعديل بعض مواد الدستور ، وكذلك مناقشة ما يحيل إليه مجلس النواب”.

وأضاف: “هو مجلس حكماء أكثر من كونه مجلس محاسبة أو رقابة ، وهو يساعد الدولة في أداء واجباتها وفق الدستور”.

وبخصوص أسباب عودة الشيوخ مرة أخرى أشار الدكتور مختار غباشي إلى أن الدستور نص على عودة مجلس الأعيان بصلاحيات محددة والقائمة على أساس تفعيل أداء هذا المجلس ورسالته للمواطن يجب أن كن واضحا ومعنيا بإيصال أزماته للحكومة أو المسؤولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *