منوعات

نقل النواب: لهذا السبب … الطرق والسيارات معرضة لخطر التدمير

قدم النائب محمد عبد الله زين الدين ، وكيل لجنة النقل ، طلبًا لإحاطة إعلامية موجهة إلى وزير التنمية المحلية اللواء محمود الشعراوي ، ووزير النقل ، الفريق كامل الوزير ، حول انتشار هذه الظاهرة. المطبات الصناعية العشوائية التي أصبحت إشكالية ومصدرًا للقلق بعد انتشارها على نطاق واسع وملموس خلال الفترة الماضية في معظم الشوارع ، والتي تتسبب في كثير من الأحيان في حوادث السيارات وإلحاق الأذى بها ، بسبب انتهاكها للمواصفات الفنية المنصوص عليها ، وعلى الرغم من الجدية ، لا تزال قيد الإنشاء حتى الآن ، في غياب بعض الجهات المختصة ، وستكون أيضًا سببًا لتدمير الطرق والسيارات وارتفاع معدل الحوادث.

أوضح زين الدين في طلبه أنه على الرغم من الأهمية والضرورة ، توجد طرق إلزامية لتقليل السرعة ، داخل المناطق السكنية والحضرية ، وأمام المجمعات المدرسية والجامعية والمصانع والشركات والمستشفيات ، بحيث يتمكن العمال في هذه الأماكن و أولئك الذين يترددون عليهم ، وكذلك الطلاب والطلاب ، يتم تجنب حوادث الطرق ، لكن ترك مسألة وضع المطبات الصناعية في أيدي الجمهور يمثل أقصى قدر من التجاهل لحياة المواطنين وممتلكاتهم ، وبالتالي من الضروري أن تخضع هذه المطبات لمعايير السلامة والأمن ، وتكون تحت إشراف الخبراء والمتخصصين.

وأشار إلى أن الكارثة تتمثل في انتهاك هذه المزالق للمواصفات الفنية من حيث الطول والعمق ، والتي يفاجئها السائقون دون وجود علامات تحذير ، خاصة في الشوارع الداخلية ، مشددًا على أن معظم هذه المزالق غير قانونية وتشكل خطرا على مستخدمي الطريق ، حيث يحدث مواقف السيارات المفاجئة الحوادث يحدث.

وأضاف أنه وفقًا لأحد إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ، 40٪ من حوادث الطرق في مصر ناجمة عن الصدمات العشوائية في الطرق والساحات ، وتكلفة الأضرار التي لحقت السيارات بحوالي مليار جنيه سنويًا. .

طلب النائب من الجهات المعنية تشكيل لجنة متخصصة لمتابعة وتقييم جميع المزالق والتدخل في إزالة أو تعديل هذه المطبات العشوائية وجعلها متوافقة مع المواصفات القياسية المطلوبة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *