بنوك ومؤسسات

هشام عكاشة: 7 محاور رئيسية لاستراتيجية البنك الأهلي المصري عام 2022

أعلن البنك الأهلي المصري عن الملامح الرئيسية لخططه الإستراتيجية لعام 2022 والتي طورها لتكمل إنجازات موظفي البنك في عام 2021 في مختلف المجالات المصرفية وبمعدلات نمو عالية وكبيرة من خلال دورهم الداعم للتنمية الاقتصادية و الوساطة المالية في إطار السياسة النقدية والمالية في مصر.

قال هشام عكاشة ، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ، إن تطور هذه الخطط المستقبلية للبنك يتماشى مع المحاور الرئيسية لاستراتيجيته التي وضعها للفترة من 2021 إلى 2023 ، وهي: تتلخص في سبعة محاور رئيسية: ريادة القطاع المصرفي في مصر لتحسين الشمول المالي ، والذي يعد من أهم ركائز الدولة والبنك المركزي اللذين يعملان جاهدين على ترسيخ مبدأ الاستدامة في مختلف أنشطة البنك. ، حول رؤية مصر 2030 ، والتي تقوم على مبدأ “العميل في مركز اهتمام البنك” المنشط لزيادة معدل تقديم الخدمات المصرفية ودراسة احتياجات العملاء الحاليين والمحتملين ، لتقديم المنتجات و الخدمات التي تلبي تلك الاحتياجات وتحقق رضا العملاء والتحول الرقمي والعميل الرقمي لتحسين سبل العيش في مختلف جوانب العمل المصرفي ، بما يتماشى مع التطورات السريعة والتدريجية في الذكاء الاصطناعيأ.

بالإضافة إلى تطوير مهارات وقدرات موظفي البنك من خلال برامج التدريب المناسبة في مجالات تخصصهم ، واستمرار دور البنك الأهلي كأحد أهم ركائز الدولة ومبادرات البنك المركزي للاستفادة بشكل أفضل من موارد البنك المختلفة والتي تنعكس في انعكاس أهدافهم وخططهم وزيادة معدلات أدائهم.

وأكد عكاشة أن هذه المحاور ترتكز في ضوء الدراسات المستفيضة لمجموعات العمل المتخصصة بالبنك حول احتياجات السوق الرئيسية لضمان استمرار تحقيق أهدافه وخططه الطموحة ومكانته الريادية في السوق المصرفي ، بالإضافة إلى استمراره في تحقيق أهدافه. دور البنك في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وتأسيس الشركات في مجالات معاملات الدفع والخدمات المالية غير المصرفية من خلال ذراعه الاستثماري “الأهلي كابيتال”.

انقر هنا لتتبع أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *