منوعات

وزير الإعلام اليمني يتهم الحوثيين بتجنيد لاجئين أفارقة للقتال

اتهم وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني ، اليوم الأحد ، ميليشيا الحوثي بتجنيد لاجئين أفارقة لسد عجزها في المقاتلين ، بعد استنفاد احتياطياتها البشرية وإحجام القبائل عن دفع رواتب أبنائها.

وقال الإرياني في تغريدات على صفحته على تويتر – بحسب قناة (العربية) الإخبارية – إن “ميليشيا الحوثي تلجأ بشكل واضح إلى اللاجئين الأفارقة لتغطية عجزها في المقاتلين بعد نفاد مخزونها البشري بسبب كثافتها. الخسائر التي تكبدتها على جبهات القتال المختلفة ، لا سيما (مأرب) الجوف والبيضاء … وإحجام أبناء العشائر عن الانصياع لضغوطهم والاستجابة لدعوات السخط القبلي “.

واعتبر تجنيد مليشيات الحوثي للاجئين الأفارقة والمهاجرين غير الشرعيين من القرن الإفريقي واستغلالهم في الأعمال العدائية التي تستهدف أمن واستقرار اليمن ودول الجوار وتهديد المصالح الدولية وجريمة حرب وجرائم ضد الإنسانية. انتهاك واضح للقوانين والأعراف الدولية.

وطالب وزير الإعلام اليمني المنظمات الدولية للاجئين والمنظمة الدولية للهجرة وكافة نشطاء حقوق الإنسان بإدانة الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق اللاجئين والمهاجرين الأفارقة ، والضغط عليهم لوقف استخدامهم في الأعمال العدائية.

وكانت وسائل الإعلام العسكرية للقوات المشتركة بالساحل الغربي اليمني قد نشرت في وقت سابق فيديو لاجئ صومالي يدعى فيصل عثمان حسن أسير وهو يقاتل في صفوف مليشيا الحوثي ، كشف فيه عن التجنيد الإجباري الذي فرضته الميليشيا على اللاجئون والمهاجرون الأفارقة لتوظيفهم في مهمات حربية واستخباراتية لصالح الميليشيا. يفتقر إلى العنصر البشري بشكل حاسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *