منوعات

وزير الصحة يستعرض الإجراءات اللازمة للعودة الآمنة إلى المدرسة

قدمت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، خلال اجتماع لمجلس الوزراء ترأسه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، اليوم الأربعاء ، عرضا عن آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا ، الموقف من آخر الإحصائيات وأرقام حالات الشفاء التي خرجت من المستشفيات ، وكذلك أعداد المصابين والوفيات نتيجة الإصابة بالفيروس ، مما يشير إلى اتجاه الإصابة خلال الفترة الماضية التي تشهد انخفاضًا ملحوظًا في عدد الحالات المصابة مقارنة بالفترات السابقة ، وكذلك مقارنة بالمعدلات العالمية.

وتناولت الوزيرة خلال العرض الإشارة إلى معدل الإصابة للفئة العمرية ، وكذلك مقارنة الوفيات في الفئات العمرية بين مصر ومختلف دول العالم. وأشار وزير الصحة خلال العرض إلى نتائج بروتوكول الوزارة لعلاج مرضى فيروس “كورونا” المستجد ، موضحا أن البيانات الكاملة لـ 8203 من المرضى المحتجزين في 28 مستشفى عزل ، وأظهرت نتائج تحليل البيانات أن وبلغت معدلات الشفاء للمرضى المحتجزين في مستشفى العزل 89.3٪ ، فيما بلغت نسبة الشفاء للمرضى الحوامل 95.3٪ ، فيما بلغت نسبة الشفاء للمرضى المصابين بأمراض الكبد المزمنة والمصابين بفيروس كورونا 64.5٪.

وأشار الوزير إلى وقت تحول الحالات إلى نتيجة سلبية لفيروس “كورونا” ، موضحا أن 80.7٪ من الحالات المصابة أظهرت نتائج سلبية لاختبار “PCR” بحلول اليوم العاشر من العلاج ، وأن 95.9٪ أصبحت سلبية بعد ذلك. 18 يومًا من العلاج بينما تم الوصول إلى أعلى نسبة. نتيجة اختبار “PCR” جاءت سلبية في اليوم الثالث لتلقي العلاج بنسبة 15.2٪. كما أشار الوزير إلى نتائج العلاج بالبلازما ، حيث بلغ عدد المتبرعين بالبلازما 508 حتى الآن في المركز الوطني ومراكز نقل الدم الإقليمية على مستوى الجمهورية إلى 508.

وبخصوص صرف العلاج للمخالطين والعزل المنزلي ، أوضح وزير الصحة أن عدد الحقائب الواقية المصروفة لمخالطي الكبار بلغ 144385 كيسًا ، وللأطفال 46981 كيسًا ، فيما بلغ عدد أكياس الأدوية والمستلزمات الوقائية المصروفة إلى بلغ عدد المصابين الذين خضعوا للعزل المنزلي 30971 كيس.

وتطرق وزير الصحة إلى موقف المستشفيات التي تستقبل الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا ، موضحا أن هناك 320 مستشفى عام ومركزيا على مستوى الجمهورية لاستقبال الحالات ، إضافة إلى 77 مستشفى للحمى والصدر ، و 53 مستشفى. المعامل المتخصصة لإجراء تحاليل الفيروس.

وحول خطة التأمين الصحي لطلبة المدارس أوضح الوزير أنه تم عقد اجتماع مع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم لمناقشة ومراجعة كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للعودة الآمنة إلى المدرسة ، بالتنسيق مع المنظمات الدولية ، موضحا أنه تم تصميم دليل لمكافحة الأمراض المعدية. خاصة فيروس “كورونا” المستجد ، فضلا عن وضع معايير للشروط الصحية التي يجب توافرها لضمان سلامة الطلاب والمدرسة والعاملين بالمدارس والزوار ، مضيفا أن التنسيق جار مع وزارة التربية والتعليم لإصدار الوثيقة المشتركة. كما تم الاتفاق على إنشاء غرفة عمليات مركزية وربط الكتروني بين كل من قاعدة بيانات الوزارتين ، بحيث يتم متابعة الحالات ومتابعتها ، لاتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *