منوعات

وزير الصحة: ​​لولا هذه الخطوة لكانت وفيات كورونا لتصل إلى أكثر من 2 مليون

أكدت وزيرة الصحة هالة زايد أن رئيس منظمة الصحة العالمية أبلغ الرئيس عبد الفتاح السيسي أن حملة استئصال فيروس سي التي رعاها الرئيس بنفسه ضمن مبادرات الصحة العامة هي أنجح وأكبر حملة. في التاريخ ، من حيث الجودة والوقت والتغطية لعدد أكبر من المواطنين.

كما أشارت خلال كلمتها في مؤتمر “حقوق الإنسان .. بناء عالم ما بعد الجائحة” ، إلى أنه خلال هذه الحملة ، تم فحص أكثر من 70 مليون مواطن مصري وغير مصري في سبعة أشهر ، وأصيب مليوني شخص. بفيروس سي.

وتابعت قائلة: “كان من الممكن أن يكون لدينا ما لا يقل عن 2.2 مليون حالة وفاة بسبب فيروس كورونا ، لأنه إذا وصل كورونا إلى مريض الكبد فإنه سيهدد حياته”.

وتابعت: “مبادرات الصحة العامة هي اللغز وراء انخفاض معدل الوفيات بفيروس كورونا ، ونجاح مصر في معالجة هذا الوباء” ، مؤكدة أن معظم التدخلات الجراحية كانت لأمراض الكبد والقلب المفتوح ، وسيكون ذلك في خطر إذا أصيبوا بفيروس كورونا ولم يجروا لهم عمليات جراحية.

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، أن حزمة المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال الصحة العامة تحت شعار “100 مليون صحة” في عام 2018 ، والتي قدمت خدمة طبية لأكثر من 90 مليون مواطن ، بـ108 مليون زيارة ، ساهموا في تحسين المؤشرات الصحية للدولة المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *