منوعات

وزير الكهرباء: مشروع إنشاء سد ومحطة جوليوس نيريري يساهم في تنمية اقتصاد تنزانيا

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أن مشروع إنشاء سد ومحطة جوليوس نيريري لتوليد الطاقة الكهرومائية في تنزانيا سيسهم في تنمية الاقتصاد التنزاني ، وسيحدث تطوراً في قطاع الطاقة. وستحقق تنزانيا طفرة في توليد الطاقة الكهربائية في شرق إفريقيا.

جاء ذلك خلال مشاركته في الاحتفال بتحويل نهر روفيجي لاستكمال تنفيذ الهيكل الرئيسي للسد ، بمشروع إنشاء سد جوليوس نيريري ومحطة الطاقة الكهرومائية بتنزانيا ، بمشاركة الدكتور عاصم الجزار. ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ، ورئيس الوزراء التنزاني قاسم مقاليوا ، وعدد من الوزراء التنزانيين ، والسفير حمدي لوزا نائب وزير الخارجية ، والسفير محمد جابر أبو الوفا سفير مصر لدى تنزانيا. مسئولون بوزارتي الكهرباء والإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ومسؤولون في التحالف المصري المنفذ لمشروع “المقاولون العرب والسويدى إليكتريك”.

وأكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أنه سيتم تقديم دورات تدريبية في قطاع الكهرباء للأشقاء التنزانيين ، في إطار التعاون بين البلدين ، ونقل الخبرات الواسعة للدولة المصرية في قطاع الكهرباء.

وهنأ د. محمد شاكر الشعب التنزاني على مشروع بناء سد جوليوس نيريري ومحطة الطاقة الكهرومائية ، والتي ستلعب دورًا كبيرًا وهامًا في عملية التنمية الشاملة في دولة تنزانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *