بنوك ومؤسسات

وزير المالية: هدفنا التكامل الإلكتروني بين قواعد البيانات الضريبية والجمركية والحكومية عام 2022

قال د. قال محمد معيط ، وزير المالية ، إن الوزارة تهدف إلى تحقيق تكامل إلكتروني بين قواعد البيانات الضريبية والجمركية والهيئات الحكومية الرئيسية العام المقبل. في ضوء التقدم الملحوظ الذي تحقق في مشاريع التحديث والرقمنة ، وكلها في مصلحة المواطنين ، حيث تنعكس في رفع مستوى الإنفاق على الصحة والتعليم ، وكذلك في تلبية احتياجات التنمية.

وشدد على مضاعفة الجهود لدمج الاقتصاد غير الرسمي مع الاقتصاد الرسمي من خلال توسيع الحلول التكنولوجية ؛ تعزيز حوكمة أنظمة الضرائب والجمارك.

معيط: 5000 شركة انضمت إلى نظام الفواتير الإلكترونية وتجمع نصف مليون مستند كل يوم

وأوضح معيط في ندوة على هامش مؤتمر BIFEX أن استخدام نظام الفوترة الإلكترونية بهذا النجاح الذي تجسد في اتحاد أكثر من 5000 شركة تقوم بتحميل أكثر من نصف مليون مستند إلكتروني على هذا النظام كل يوم أوصلتنا إلى هذه الترتيبات لإكمال عملية التحول الرقمي بإدخال نظام الاستلام الإلكتروني ، والذي سيحدث من الأول حيث يتم ذلك فيما يتعلق بإدارة النظام الجمركي من خلال المراكز اللوجستية التي تربط جميع المنافذ إلكترونيًا عبر المنصة الموحدة “window” ، وتطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات “ACI” مما يساعد على تقليل وقت التخليص الجمركي وتقليل تكلفة عملية الاستيراد والتصدير.

وأضاف أن مشاريع أتمتة العمليات الرئيسية التي تشمل الضرائب والفواتير الإلكترونية والإيصالات الإلكترونية ستسهم في حصر أكثر دقة للمجتمع الضريبي وتحقيق العدالة الضريبية وإنفاذ حقوق الدولة ، مؤكداً أن مشاريع تحديث وأتمتة الضرائب و أنظمة الجمارك متوافقة مع المعايير الدولية لتحفيز الاستثمار وتشجيع المستثمرين على توسيع أنشطتهم في مصر.

وأشار معيط إلى أن التجربة المصرية لتحديث وميكنة أنظمة الجمارك والضرائب استندت إلى مفهوم متكامل شمل تطوير الهيكل القانوني وبيئة العمل وإعادة تصميم الإجراءات وتطوير الحالة التكنولوجية مثل “E”. . التمويل ، الذي أثبت نجاحه وروافده الرئيسية الأخرى مثل “E. تاكس ، التي تختص بالحلول التقنية الضريبية ، بطريقة تضمن التسليم السريع والدقيق مع مرونة إجرائية كبيرة في تحقيق الأهداف.

وأشار إلى النجاح في ميكنة الموازنة العامة للدولة: الإعداد والتنفيذ والرقابة ، وبدأنا بإلغاء الشيكات الورقية لجميع الوحدات الحسابية بإجمالي 61 ألف حساب تم إغلاقها ودمجها في الحساب الموحد لإدارة أمن النقل. وفيما يتعلق به تم إنشاء نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية (GFMIS). المساهمة في توفير بيانات دقيقة في الوقت الحقيقي عن أداء تنفيذ ميزانيات جميع المؤسسات والوحدات المنزلية.

وأشار إلى أننا نعمل على تطوير الأنظمة المالية الإلكترونية: “نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية GFMIS ، ونظام الدفع والتحصيل الإلكتروني GPS ، وحساب الخزينة الموحد TSA” بطريقة مستدامة ، مما يساهم في تعزيز التكامل الإلكتروني المنشود. في محاولة لتحسين إدارة عمليات الإنفاق والإيرادات في السلطات الإدارية.

وقال إبراهيم سرحان ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة E. Finances: إنه مسرور للعمل مع وزارة المالية في المشاريع الوطنية لتحديث وميكنة ميزانية الدولة وأنظمة الضرائب والجمارك. المساهمة في تحقيق الأهداف الاقتصادية من خلال تعزيز حوكمة النظام المالي للدولة وتقييد الاقتصاد غير الرسمي.

أشاد شريف الكيلاني الرئيس التنفيذي لشركة إرنست ويونغ بجهود وزير المالية د. محمد معيط ورئيس الوزارة والمصلحة الضريبية الذين في التنفيذ الناجح لمشروع تلو الآخر في عملية تحديث وميكنة النظام الضريبي ، مما يساعد على تعزيز الحوكمة وزيادة كفاءة التحصيل والتهرب الضريبي والتخفيض معدلات التهرب الضريبي ، ودمج السوق الموازية في الاقتصاد الرسمي ، ثم تعظيم الإيرادات العامة للدولة ، وزيادة الإنفاق على الاستثمارات التنموية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *