بنوك ومؤسسات

وضع البنك الزراعي لنفسه هدف بناء علامة تجارية مميزة من أجل الوصول إلى حوالي 35 مليون عميل بخدماته المصرفية

أأكد علاء فاروق الرئيس التنفيذي للبنك الزراعي المصري ، أن خطة تطوير الفرع التي أطلقها البنك قبل عامين بدأت تؤتي ثمارها ، وحاليا يقوم البنك بفتح الفروع التي تم الانتهاء منها بشكل مباشر ، ويعلن البنك ستنتهي افتتاح 100 فرع في سبتمبر الماضي بعد انتهاء تطويرها وتقدم خدماتها حاليًا لعملائها وفقًا لأحدث النظم المصرفية في القطاع المصرفي المصري.

وأشار فاروق إلى أن البنك خصص في خطته لتنمية فروعه فروعًا للقرى المشمولة بمبادرة الرئيس “حياة كريمة” لتنمية القرى الريفية المصرية كجزء من دور البنك الزراعي المصري التنموي في إنشاء المناطق الريفية. لتعظيم التنمية في جميع عناصرها وتعظيم مساهمة البنك بسخاء في تنفيذ المبادرة الرئاسية “الحياة”. من خلال توفير الخدمات المصرفية والمالية لسكان الريف بهدف تحسين نوعية الحياة في القرى وتحسين المستوى المعيشي لسكانها ، بناءً على تعليمات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

بعد تطوره ، فتح البنك 100 فرع

وأكد أنه من بين 100 فرع تم افتتاحها ، يوجد حاليًا 27 فرعًا تقدم خدمات مصرفية لسكان القرى ذات الحياة الكريمة ، منها 6 فروع بمحافظة الفيوم ، و 6 في أسيوط ، و 6 في الغربية ، و 4 في سوهاج ، و 2 في البحيرة ، وواحد. فرع كل من محافظات الإسماعيلية والشرقية وبني سويف ، مع المحافظات ذات الحصة الأكبر في عدد الفروع المتطورة هي محافظات صعيد مصر ، ولا سيما محافظات أسيوط والأقصر وبني سويف وسوهاج والفيوم ، بينما كانت محافظات الدقهلية والشرقية والبحيرة هي الأكثر سعادة من حيث عدد المكاتب التي تم افتتاحها مؤخرًا.

يخطط البنك لفتح 1000 فرع بحلول نهاية عام 2022

أكد رئيس البنك الزراعي المصري أنه وفقا لخطة تطوير الفرع ، فإنه بحلول نهاية ديسمبر المقبل ، سيكون البنك قد انتهى من افتتاح ما يقرب من 184 فرعا متطورا في إطار عمل المرحلة الأولى من خطة التنمية ، بينما بلغ العدد. من الفروع المطورة ستكون في إطار المرحلة الثانية من خطة تطوير الفروع وستصل إلى 600 فرع بحلول نهاية يونيو 2022 ، وبحلول نهاية عام 2022 سيكون البنك قد أكمل تطوير 1000 فرع بالكامل في جميع أنحاء البلاد.

وقال فاروق: لدينا خطة للتوسع أكثر في الفترة المقبلة بهدف زيادة عدد فروع البنوك في القرى اللائقة في المناطق النامية الجديدة والمناطق النائية في جميع أنحاء الجمهورية بهدف توسيع قاعدة العملاء وحصة البنك. للسوق المصرفي تماشيا مع استراتيجية البنك الزراعي والتي تعد من أولوياته وجهود الدولة للشمول المالي وتنفيذ توجيهات البنك المركزي المصري بتوجيه من معالي المحافظ طارق عامر خلال فترة أسند البنك دوره كمحرك رئيسي للنشاط الزراعي بهدف تطوير القطاع الزراعي وزيادة كفاءته الإنتاجية من أجل تحقيق التنمية الريفية والزراعية بأوسع معانيها في جميع المحافظات.

وأشار فاروق إلى أن تحقيق الشمول المالي يتطلب تطوير الفروع وإنشاء فروع جديدة من أجل جذب المزيد من العملاء من مختلف الفئات ومناحي الحياة للتعامل مع النظام المصرفي والدخول تحت مظلة الاقتصاد الرسمي.

جاء ذلك خلال افتتاح أحدث فرع للبنك الزراعي المصري بمدينة سمنود وقرية أبو صير بمحافظة الغربية ، بحضور معالي وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور مجلس النواب ومجلس الشيوخ بالمحافظة. ورؤساء ورؤساء القطاعات والمناطق في البنك.

أوضح رئيس البنك الزراعي المصري أن تطوير الفروع لا يقتصر فقط على البناء الجديد وتوحيد المظهر الخارجي والديكور الداخلي والأثاث للمبنى ، بل يمتد أيضًا إلى حد كبير إلى تطوير البنية التحتية التكنولوجية للبنك لمراعاة التطورات المتلاحقة في أساليب تقديم الخدمات المصرفية وليكون قادراً على مواكبة جميع التطورات في الأعمال المصرفية ، يبني البنك علامة تجارية مميزة تساعد على تغيير التصور القديم العملاء والجمهور بشكل عام والجدد الوصول إلى العملاء بما يتماشى مع خطط البنك التوسعية ، والتي تهدف إلى الوصول إلى ما يقرب من 35 مليون عميل في جميع أنحاء الجمهورية من خلال خدماته المصرفية والتمويلية.

وأكد علاء فاروق أن تطوير الفروع يرافقه أيضًا تنمية مهارات وقدرات الكوادر البشرية التي تقدم الخدمات المصرفية في هذه الفروع سواء أكانوا موظفين ذوي خبرة أو موظفين حديثي التعيين ، والاعتماد على الكوادر البشرية المؤهلة في هذا المجال. من أجل تقديم خدمات عالية الجودة لعملاء البنك من سكان البلدة أو القرية التي يوجد بها الفرع لأنهم يعرفون أفضل احتياجات شعبنا في القرى ، ومن ثم تبذل قصارى جهدهم لتلبية تلك الاحتياجات.

من جانبه أكد سامي عبد الصادق نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري لقطاعات الأعمال أن البنك يقوم حاليا بتنفيذ خطة تنمية شاملة على جميع المستويات بما في ذلك تنفيذ عملية تطوير شاملة لجميع الفروع تماشيا مع رؤية البنك. وتحقيق أهداف البنك للمستوى التالي ليصبح أحد أكبر البنوك في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر ، وكذلك أكبر مؤسسة تنموية متخصصة في الصيرفة الريفية وتمويل قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والأسماك والدواجن. وجميع الأنشطة والصناعات ذات الصلة.

وأشار إلى أنه في المرحلة المقبلة سيتوفر المزيد من الخدمات المصرفية والتمويلية من البنك الزراعي لتلبية وتلبية جميع متطلبات عملائه من مختلف الشرائح والفئات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *