منوعات

يتابع مدبولي الاستعدادات لاستقبال الطلاب المقبولين في جامعات خاصة جديدة

التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بالدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي لبحث ومناقشة الاستعدادات النهائية لاستقبال الطلاب المقبولين للالتحاق بالجامعات الخاصة الجديدة وهم: جامعة الجلالة بهضبة الجلالة بمحافظة السويس والملك. جامعة سلمان بفروعها بشرم الشيخ ورأس سدر بمحافظة جنوب سيناء وجامعة العلمين بمحافظة مطروح.

وناقش رئيس مجلس الوزراء كافة التفاصيل المختلفة المتعلقة بالتحضير للعام الدراسي الجديد ، مبينا ضرورة الاهتمام بالجامعات الخاصة الجديدة كنموذج يحتذى به ، من حيث جودة التعليم ، واستخدام أساليب التعلم الحديثة ، بطريقة تحسن نتائج التعليم الجامعي وتزود الطلاب بمهارات التعلم والابتكار.

وقدم الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال الاجتماع كافة الاستعدادات الجارية بكافة عناصرها ، مشيرا إلى البنية التحتية التي يتم تنفيذها في المنشآت التعليمية وتنفذ وفق أعلى مستويات الجودة. وفق التصاميم العالمية في الجامعات الأجنبية ، وتماشياً مع متطلبات الجيل الرابع من الجامعات ، النظام الذكي المتقدم ، الذي يعتمد على آليات التعليم في التعليم الهجين ، الأمر الذي يتطلب توافر بنية تحتية معلوماتية قوية ، وهو أيضاً أحد من المتطلبات الرئيسية في الشراكات الدولية التي تدخلها هذه الجامعات مع الجامعات الدولية المعادلة.

وتم خلال اللقاء استعراض آخر مستجدات الاتفاقيات الدولية للشراكة مع الجامعات الأجنبية للبرامج الأكاديمية المختلفة للجامعات الخاصة الجديدة.

وطمأن رئيس مجلس الوزراء على جاهزية تلك المقار الجديدة بالجامعات الخاصة لاستقبال الطلاب ، من حيث استكمال خطة العام الدراسي الجديد من خلال التعاقد مع أعضاء هيئة التدريس من الجامعات الأجنبية والمصرية وأعضاء الفريق الإداري للجامعة وتأثيثها وتأثيثها. أعمال مباني المرحلة الأولى في تلك المقرات الجديدة ، وتوفير تجهيزات المعامل لمختلف المجالات التعليمية ، ومختبرات الحاسوب ، وتقديم خدمات الحراسة والبيئة المختلفة ، بالإضافة إلى توفير وسائل الإعاشة والإقامة والمواصلات.

كما تناول اجتماع رئيس مجلس الوزراء مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي متابعة الموقف التنفيذي لمشروع تأهيل المبنى الجنوبي بالمعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة والمكون من 16 طابقا بمساحة. 16 ألف متر مربع ، بتكلفة تقديرية 312 مليوناً و 900 ألف جنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *