منوعات

يشرح المصيلحي أهم أسباب اكتفاء مصر الذاتي من إنتاج الأسماك

قال الدكتور صلاح مصيلحي ، رئيس هيئة الثروة السمكية ، إن مشروع الاستزراع السمكي في فيروز ، الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس ، يتميز بموقعه الذي يعتبر من أهم المواقع لمصر كلها. حيث تقع على البحر المتوسط ​​وشاطئ بورسعيد وأرض سيناء.

وأضاف خلال لقاء هاتفي مع برنامج “8 الصباح” على قناة DMC الفضائية ، أن المشروع يتكون من 26 ألف فدان ، مقسمة إلى جزئين. الأول يتكون من أحواض أسماك بمساحة 16 ألف فدان ، افتتحت المرحلة الأولى منها أمس ، ويقدر أنها ستكون حوالي 5000 حوض بقيمة إنتاجية أولية متوقعة تبلغ 13 ألف طن من الأسماك لاستصلاح الأسماك. .

وأضاف أن الجزء الثاني من المشروع عبارة عن الثروة السمكية الطبيعية والتي تتكون من بحيرتين صغيرتين بمساحة 10000 فدان مع مكان للصيد المجاني والاستزراع السمكي غير المكثف.

وأوضح أن مصر دولة كبيرة لها تاريخ كبير جدًا في تربية الأسماك والثروة السمكية ، والذي يصل إلى أكثر من 50 عامًا ، وقد تم تقسيم الإنتاج السمكي في الماضي إلى قسمين ، أحدهما من المصايد الطبيعية والمزارع السمكية ، بحوالي 600 ألف طن من الأسماك.

وتابع أنه خلال عام 2020 تضاعف إنتاج وتكنولوجيا وخبرات المصريين والعاملين في هذا المجال ، ووصل الإنتاج إلى 2 مليون طن من الأسماك ، ومثلت الاستزراع السمكي 80٪ من الإنتاج السمكي المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *