بنوك ومؤسسات

يعلن بنك القاهرة عن إطلاق بطاقة “ميزة” مسبقة الدفع للشركات للتحكم في التكاليف

أعلن بنك القاهرة عن إطلاق بطاقة ميزة مسبقة الدفع للشركات ، مما يوفر لهم وسيلة دفع آمنة ومريحة للتحكم في النفقات وإدارة المدفوعات.
أكد طارق فايد ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة ، أن بطاقة ميزة المدفوعة مسبقًا للأعمال هي إضافة جديدة إلى مجموعة المنتجات المتنوعة التي يقدمها البنك لعملائه من الشركات والمؤسسات ، وفقًا لتعليمات البنك المركزي. مصر ، وهي مكرسة لتطوير أفضل التطبيقات العالمية في الخدمات المصرفية الإلكترونية ، وخاصة التطبيقات الجديدة في الخدمات المصرفية الرقمية.
وشدد فايد على أن التحول الرقمي يأتي في مقدمة أولويات بنك القاهرة لدعم خطط الدولة لتحسين الشمول المالي ودعم تعليمات مجلس المدفوعات الوطني لتحويل نفسه إلى مجتمع غير نقدي بحلول عام 2025 من خلال نظام دفع وطني يمكّن العملاء من القيام بذلك. إجراء العديد من معاملات الدفع إلكترونيًا داخل مصر.
وأضاف أسامة النجار ، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية الدولية ، أن استراتيجية البنك تتمثل في تزويد عملائنا من الشركات والمؤسسات بتجربة مصرفية رائعة بكفاءة وأمان مع تقليل المبالغ النقدية المعلقة.
تقدم بطاقة ميزة للأعمال مسبقة الدفع العديد من المزايا التنافسية ، أبرزها القدرة على وضع حدود لعمليات السحب النقدي والمعاملات لكل بطاقة لتلبية احتياجات العمل ، مع إمكانية استخدام البطاقة لسداد جميع المدفوعات الحكومية وغير الحكومية بالإضافة إلى نفقات الشركة. مع الجهات الحكومية المختلفة ، مع القدرة على تحديد أطراف معينة تتعامل معها ، كما توفر البطاقة أيضًا القدرة على إجراء عمليات شراء آمنة عبر الإنترنت من مواقع الويب المحلية في مصر.
كما يمكن إصدار عدد غير محدود من بطاقات ميزة مسبقة الدفع والحصول على تقرير يومي مفصل عن البطاقات للتحقق من المعاملات التي تمت مع كل بطاقة.
تسمح البطاقة لحاملها بالانسحاب من أجهزة الصراف الآلي ، وتلقي رسالة مختصرة حول المعاملات التي تمت باستخدام بطاقته وطباعة كشف حساب بنكي للبطاقة ، والتحويل من حساب الشركة في بنك القاهرة إلى البطاقة ، والتي تتم بأمان ذكي. -الرقاقة والمطبوعة باسم الشركة والمالك للاستخدام المريح والآمن للعملاء ، ويتم تنفيذ جميع المعاملات بكلمة المرور التي ينشئها كل عميل في أجهزة الصراف الآلي.

انقر هنا لمتابعة أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *