بنوك ومؤسسات

يعمل البنك المركزي ووزارة الخزانة معًا لأتمتة تبادل البيانات والمستندات في الوقت الفعلي لعمليات الاستيراد.

من خلال “بنوك مصر” و “الشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية”

وقعت وزارة المالية بروتوكول تعاون مع شركة البنوك المصرية – المرتبطة بالبنك المركزي المصري – والشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية “نافزا” بشأن التكامل بين منصة Window والشبكة المصرفية المصرية لتبادل البيانات والمستندات. فيما يتعلق بعمليات الاستيراد إلكترونيًا كجزء من تعليمات البنك المركزي المصري لتطوير الخدمات المصرفية وتسهيل العملاء وتبسيط الإجراءات.

وقال البنك المركزي في بيان اليوم إن هذا يتماشى مع تعليمات الدولة بتقديم معلومات الشحن المتقدمة التي تهدف إلى تحسين مؤشر مصر العالمي في التجارة عبر الحدود وتقليل تكاليف الاستيراد من خلال خفض تكلفة وقت تخليص البضائع. والتحديد الدقيق لأطراف الصفقة حسب الإجراءات المتبعة للتعرف على الأشخاص المعنيين ، وذلك بربط البنوك المصرية بنظام النافذة (النافذة الموحدة) بوزارة المالية من خلال إنشاء منصة إلكترونية من قبل شركة البنوك المصرية. استلام المستندات والبيانات الكترونيا للشحنات القادمة الى مصر وعرضها على البنوك لاستكمال دورة العمل دون انتظار المستندات الاصلية مما يساهم فى سرعة انجاز عملية الاستيراد والتخليص الجمركى ما هو مؤشر الدولة بالخارج تجارة التجزئة سوف تتحسن وتزداد.

يهدف البروتوكول الجديد إلى تسهيل عمليات الاستيراد وإجراءات التخليص الجمركي بدلاً من دورة الأعمال الورقية الحالية التي تتطلب انتظار أصل مستندات وبيانات الشحنة الواردة لاستكمال إجراءات التخليص الجمركي ، مما يساعد أيضًا على تقليل مخاطر عدم معرفة الأطراف عملية الاستيراد وتحديد مواصفات البضائع الواردة مما يعود بالنفع على الاقتصاد المصري.

انقر هنا لتتبع أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *