بنوك ومؤسسات

ينظم البنك الزراعي فعاليات توعوية حول أهمية الشمول المالي احتفالاً بيوم الفلاح

نظم البنك الزراعى المصرى سلسلة من المؤتمرات والفعاليات التوعوية بعنوان “الشمول المالى وفوائده للمزارعين المصريين” فى عدد من محافظات الجمهورية فى إطار احتفال البنك المركزى بمبادرة مصر للشمول المالى بمناسبة الاحتفال بيوم الفلاحين من 1 إلى 15 سبتمبر.

وبالتعاون مع الهيئات التنفيذية ومديريات الزراعة والري بالمحافظات ، حضر عدد كبير من الفلاحين والعاملين الزراعيين من كافة الفئات بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية ، وكذلك مسئولي البنوك بالمناطق والفروع و الفروع.
يأتي ذلك كجزء من سلسلة المؤتمرات وفعاليات التوعية التي ينظمها البنك الزراعي المصري في جميع فروع البنك في البلدات والقرى في جميع أنحاء البلاد ، مع التركيز على قرى مبادرة الحياة الكريمة الرئاسية. التنمية الاجتماعية في الدولة وكذلك نشر وتقديم الخدمات المصرفية بهدف زيادة الوعي المالي حتى يتمكن جميع مناحي الحياة من إدارة أموالهم ومدخراتهم بأمان في القطاع المصرفي.
يولي البنك الزراعي المصري أهمية خاصة للاحتفال بيوم الفلاحين حيث يتخصص في تقديم كافة الخدمات المالية والمصرفية للقطاع الزراعي وجميع العاملين فيه ، عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية.
حرص البنك الزراعي المصري بشدة على وضع لافتات تهنئة في جميع الساحات الكبرى بالمدن والمحافظات تهنئة لمواطني هذه المحافظات من المزارعين والعاملين في قطاع الزراعة والأنشطة ذات الصلة ، وأكد على أهمية هذه المناسبة للتعبير عن تقديره له. الفلاح المصرى ودوره فى التنمية الزراعية وتوفير السلع والمحاصيل الزراعية لتحقيق الامن الغذائى ودعم الاقتصاد القومى.
كما تتضمن احتفالات البنك الزراعى المصرى بيوم الفلاحين السماح للعملاء الجدد بفتح حسابات بالمجان دون متاعب إدارية وبدون حد أدنى ، وفقا لتعليمات البنك المركزى المصرى ، وذلك لتحفيز المواطنين على فتح حسابات بالبنوك. .
استعرض ممثلو البنك الزراعي المصري خلال المؤتمرات وجلسات التوعية برامج التمويل التي يقدمها البنك لتحسين مهارات المزارعين والمنتجين وتشجيعهم على زيادة الإنتاج من أجل تحسين مستوى معيشتهم ، وكذلك المراجعة. كانت برامج تمويل البنك من قبل لدعم وتمويل الأعمال الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر مثل برنامج باب رزق الذي يهدف إلى تمويل الأعمال الصغيرة وتمكين النساء من بدء مشاريعهن وتنمية أعمالهن.
تهدف الأنشطة إلى تشجيع الحرفيين والعاملين لحسابهم الخاص وأصحاب الأعمال الصغيرة على فتح حسابات بدون سجل تجاري – وفقًا لتوجيهات البنك المركزي – من أجل الاستفادة من الخدمات المصرفية للبنك وإشراكها في القطاع المصرفي الرسمي.
كما تطرق الاجتماع إلى توعية الحضور بأهمية الانتقال إلى التعاملات غير النقدية بدلاً من استخدام النقد في ظل الاتجاه السائد في الدولة والعالم نحو الابتعاد تدريجياً عن الأسهم المالية ، فضلاً عن أهمية الاعتماد على الخدمات المالية الرقمية. استخدام طرق الدفع الإلكترونية لدعمها في تسهيل المعاملات والمدفوعات الحكومية ، سواء كان ذلك من خلال بطاقة المزايا أو البطاقات المصرفية.
وشكر المشاركون البنك الزراعي المصري لاهتمامهم الشديد بالمزارع وجميع العاملين في القطاع الزراعي المشاركين في الاحتفال بيوم المزارع ، خاصة في ظل اهتمام الدولة المتزايد بالقطاع الزراعي لتعظيم إمكاناته وفوائده ، وكذلك الاهتمام بتحسينه. نوعية الحياة في القرى المصرية الريفية وأكدوا أن البنك الزراعي المصري سيظل دائما الداعم.

انقر هنا لتتبع أموال الغد في تطبيق Pulse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *